تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قضية كارلتون: عاريات الصدر في "فيمن" يعترضن طريق سترواس-كان إلى المحكمة

أ ف ب

اعترضت ثلاث ناشطات من منظمة "فيمن"، سيارة المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك سترواس-كان، قبل وصوله إلى محكمة مدينة ليل للاستماع لأقواله في قضية كارلتون.

إعلان

اعترضت ثلاث ناشطات من منظمة "فيمن" التي اعتادت نسائها على الاحتجاج وهن عاريات الصدر، سيارة المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي، دومينيك سترواس-كان الثلاثاء 10 فبراير/شباط قبل وصوله إلى محكمة مدينة ليل للاستماع إلى أقواله في فضيحة ما بات يعرف ب "قضية كارلتون". وحاولت النساء الثلاث تسلق سيارة ستروس-كان وهن يهتفن "القوادون والزبائن مذنبون" قبل أن تلقي الشرطة القبض عليهن.

وكانت محاكمة المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك سترواس-كان بدأت الاثنين 2 فبراير/شباط في مدينة ليل (شمال فرنسا)، بتهمة "القوادة" برفقة 12 متهما آخرين، من بينهم دومنيك ألدرويلد الملقب بـ"دودو لا سومير"، مالك ملهى ليلي ببروكسل، فيما يسمى بقضية "فندق كارلتون".

ويذكر أن محكمة الجنح في مدينة ليل كانت وجهت لستروس-كان في مارس/ آذار 2012 تهمة الانتماء إلى "شبكة قوادة والإفادة من أموال مختلسة".

وستسعى المحكمة طيلة فترة انعقادها، التي ستدوم حوالي ثلاثة أسابيع، إلى تحديد الدور الذي لعبه أصدقاء سترواس-كان خاصة "دودو لا سومير" الذي يتهمه القضاء بإرسال نساء شابات من بلجيكا إلى ليل وباريس والولايات المتحدة حيث كان مدير عام صندوق النقد الدولي السابق يأتي من حين إلى آخر للمشاركة في سهرات "فاحشة".

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.