تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تطالب أوروبا بسجل لركاب الطائرات

أرشيف

أعرب مسؤولون أمريكيون عن أملهم في أن تعد الدول الأوروبية سجلا بركاب الطائرات للحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات لتتمكن من الكشف عن هوية الأفراد الذين قد يرتكبون أعمالا إرهابية. ويجبر عدم توفر سجل أوروبي الولايات المتحدة على توقيع اتفاقية مشتركة مع كل دولة أوروبية على حدة لتبادل المعلومات.

إعلان

أملت الولايات المتحدة في أن يعد الاتحاد الأوروبي سجلا بركاب الطائرات لتحسين أمن حدوده، بحسب ما أوضح مسؤولون حكوميون الأربعاء للكونغرس.

وقال فرانسيس تايلور، مساعد وزير الأمن الداخلي الأمريكي، أمام لجنة في مجلس النواب "نأمل في أن يمضي البرلمان الأوروبي نحو تبني سجل أوروبي بركاب الطائرات".

وأضاف "سيكون ذلك خطوة كبيرة"، موضحا أن عدم وجود سجل أوروبي سيجبر الولايات المتحدة على توقيع اتفاقات تقاسم معلومات مع كل دولة أوروبية على حدة.

والتزم البرلمان الأوروبي الأربعاء "القيام بكل ما هو ممكن" لإعداد سجل أوروبي بالركاب، علما بأنه يعرقل هذا الأمر منذ 2011 لأسباب تتعلق بعدم حماية المعلومات الشخصية التي يتم جمعها.

وبعد الاعتداء على أسبوعية شارلي ايبدو في كانون الثاني/ يناير في باريس، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن الجانب الفرنسي من السجل المقبل سيتم وضعه في أيلول/ سبتمبر 2015.

وتريد الولايات المتحدة الحصول من الأوروبيين على قدر أكبر من المعلومات لتعزيز قاعدة معلوماتها والتمكن من كشف هوية الأفراد الذين قد يرتكبون هجمات إرهابية.

وخلال جلسة الأربعاء، قال مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، نيكولاس راسموسن، أن آلية تبادل المعلومات بين أجهزة الاستخبارات الأمريكية والدول الأوروبية تسير حاليا في شكل جيد جدا.

ولفت إلى أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية كانت تواجه "قبل عامين" بتردد على هذا الصعيد.

وأضاف "اليوم، وفي أي عاصمة أوروبية، يمكن القيام بهذا التبادل مباشرة حتى لو شمل ذلك مواطنين" أوروبيين.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.