تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الآلاف من اليمنيين يتظاهرون ضد الحوثيين وسط مخاوف دولية من تأجج الأزمة

أ ف ب/ أرشيف

خرج الآلاف من اليمنيين إلى الشوارع للتظاهر في عدد من المدن في ثاني يوم من الاحتجاجات ضد الحوثيين. وواصلت الدبلوماسيات الغربية والعربية إغلاق سفاراتها وسط مخاوف دولية من تأجج الأزمة.

إعلان

تظاهر عشرات الآلاف من اليمنيين في عدد من المدن اليوم السبت ضد حكم الحوثيين الشيعة الذين أطلق مسلحوهم النار على متظاهرين في بلدة إب في وسط البلاد فأصابوا أربعة، حسب ما أفاد مسعفون.

وهذا ثاني يوم من الاحتجاجات على مستوى البلاد ضد حركة الحوثيين، المدعومة من إيران، في أقل من أسبوع بعد أن حلت الحركة البرلمان هذا الشهر الأمر الذي أدى إلى انهيار الوضع الأمني ودفع دولا عربية وغربية إلى إغلاق بعثاتها الدبلوماسية هناك.

وقال نشطاء إنهم شعروا بالغضب بسبب وفاة صالح البشيري اليوم السبت الذين قالوا إن مسلحين احتجزوه أثناء فضهم لاحتجاج مناهض للحوثيين في صنعاء قبل أسبوعين ثم أفرجوا عنه عند مستشفى وعلى جسده آثار تعذيب يوم الخميس. ولم يرد تعقيب فوري من الحوثيين.

مخاوف دولية

أثارت أزمة اليمن مخاوف دولية لأنه يشترك في حدود طويلة مع السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم. كما أن اليمن يحارب بمساعدة الضربات بطائرات أمريكية دون طيار تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" أحد أشرس أجنحة القاعدة.

وقال مسؤولو أمن ومصادر قبلية لرويترز إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين المقاتلين الحوثيين وأفراد قبائل سنية تقاتل إلى جانب القاعدة في محافظة البيضاء الجنوبية الجبلية ما أدى إلى مقتل 16 من الحوثيين إلى جانب عشرة من أفراد القبائل السنية والمتشددين.

عزلة الحكام الجدد

أعلنت فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا والسعودية إغلاق سفاراتها في العاصمة صنعاء وإجلاء موظفيها لدواع أمنية.

كما أعلنت إسبانيا والإمارات إغلاق سفارتيهما في صنعاء اليوم. كما ذكرت وكالة أنباء الإمارات اليوم السبت أن الإمارات أعلنت تعليق أعمال سفارتها في صنعاء.

وأضافت "يأتي هذا القرار في ظل التدهور السياسي والأمني المضطرد الذي يشهده اليمن الشقيق والأحداث المؤسفة عقب تقويض الحوثيين للسلطة الشرعية في البلاد."

ويأتي ذلك غداة إعلان وزارة الخارجية السعودية الجمعة أن المملكة علقت أعمال سفارتها في اليمن وأجلت دبلوماسييها من صنعاء بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في العاصمة. وكانت السعودية أول دولة عربية تجلي سفارتها بعد عدد من الدول الغربية.

وتسبب إغلاق السفارات في عزل الحكام الجدد لليمن وجعل محادثات مضنية على اقتسام السلطة يجريها الحوثيون مع أحزاب المعارضة أكثر إلحاحا.

ويصف الحوثيون تقدمهم بأنه "ثورة" على المسؤولين الفاسدين وتدهور الاقتصاد. ووصل الحوثيون إلى المناطق القبلية في شرق وجنوب اليمن حيث تنتشر الأسلحة، ما دفع السكان إلى القتال في صفوف مسلحي تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" أحد أخطر أذرع التنظيم المتشدد.

فرانس 24/ رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.