تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مشروع قرار المجموعة العربية حول ليبيا لن يتضمن طلب تدخل عسكري أجنبي

أ ف ب / أرشيف

أعلنت الخارجية المصرية اليوم الأربعاء، أن مشروع القرار العربي حول ليبيا لن يتضمن طلب تدخل عسكري أجنبي، على غير ما دعا إليه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إثر مقتل 21 مواطنا مصريا في ليبيا بصورة وحشية بأيدي تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي في بيان أن المجموعة العربية في الأمم المتحدة ستتقدم بمشروع قرار إلى مجلس الأمن الأربعاء، لا يشمل "حديثا عن أي طلب لتدخل عسكري خارجي".

واضطرت القاهرة إلى خفض سقف مطالبها من مجلس الأمن الدولي بعد إعلان القوى الغربية بشكل ضمني رفضها دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى تدخل عسكري دولي في ليبيا وتأكيدها أن الحل السياسي هو الأفضل حاليا.

وقال المتحدث في بيان إنه "لا تعارض بين تمكين الحكومة الليبية من خلال رفع الحظر عن وصول السلاح إلى الحكومة الشرعية وبين دعم الحل السياسي، وأنه لا حديث عن أي طلب لتدخل عسكري خارجي".

وكان السيسي طالب الثلاثاء في مقابلة بثتها إذاعة أوروبا 1 الفرنسية بتدخل دولي في ليبيا معتبرا ردا على سؤال أنه "ليس هناك من خيار آخر" لإخراج ليبيا من الفوضى التي تسودها منذ إسقاط نظام معمر القذافي في العام 2011، وحمل ضمنا الدول الغربية التي تدخلت في ليبيا مسؤولية هذه الفوضى قائلا "إن أصدقاءنا الأوروبيين لم يتمموا المهمة" في هذا البلد.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال مسؤولون مصريون طلبوا عدم ذكر اسمائهم إن الدبلوماسية المصرية تدرك موازين القوى الدولية لذلك فإنها لن تطلب تضمين مشروع القرار الذي سيعرض على مجلس الأمن بعد ظهر الأربعاء الدعوة لتدخل دولي في ليبيا.

it
ar/ptw/2015/02/17/WB_AR_NW_GRAB_MAE_EGYPTIEN_22H_NW215031-A-01-20150217.mp4

وأكدت حكومات الدول الأوروبية الكبرى والولايات المتحدة في بيان مشترك مساء الثلاثاء ضرورة إيجاد "حل سياسي" في ليبيا من دون أي إشارة إلى احتمال تدخل عسكري في حال فشلت الجهود من أجل تسوية سياسية.

وقال البيان الذي صدر في روما إن "اغتيال 21 مواطنا مصريا في ليبيا بصورة وحشية بأيدي إرهابيين ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية يؤكد مجددا الضرورة الملحة لحل سياسي للنزاع".

وأضاف البيان أن "الإرهاب يطال جميع الليبيين ولا يمكن لأي فصيل أن يتصدى وحده للتحديات التي تواجه البلاد".

واعتبرت الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا أن تشكيل حكومة وحدة وطنية "يشكل الأمل الأفضل بالنسبة إلى الليبيين".
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.