تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتقال رئيس بلدية كراكاس للاشتباه في إعداده لانقلاب في فنزويلا

أ ف ب

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إنه تم اعتقال رئيس بلدية كراكاس أنطونيو ليديزما بأمر من المحكمة بعد أن شجع على القيام بانقلاب في فنزويلا. وكانت زوجة رئيس البلدية أعلنت اعتقال المخابرات الفنزويلية لأنطونيو وقالت أنهم اعتدوا عليه بالعنف خلال عملية الاعتقال.

إعلان

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مساء الخميس أن رئيس بلدية كراكاس أنطونيو ليديزما اعتقل بأمر من المحكمة بعد أن شجع على القيام بانقلاب في فنزويلا.

وقال مادورو إن "ليديزما الذي اعتقل الخميس بأمر من المحكمة، سوف يمثل أمام القضاء الفنزويلي كي يرد على جميع التهم المتعلقة بالجرائم ضد السلام في البلاد والأمن والدستور" في إشارة إلى محاولة انقلاب مفترضة كان قد ندد بها من قبل.
 
وكانت زوجة ليديزما أعلنت في وقت سابق أن المخابرات الفنزويلية اعتقلت زوجها. وقالت ميتزي كابريلس دي ليديزما لإذاعة يونيون "سددوا لكمات إلى انطونيو ليديزما ودمروا كل ما عثروا عليه في طريقهم ولم يسمحوا له بالكلام ولم يفسحوا له المجال لإبلاغ أي كان".
 
وأضافت أن "عددا" من عناصر المخابرات (سيبين) وصلوا على متن "10 سيارات مصفحة" الى مكتب رئيس البلدية من أجل توقيفه.
 
يشار إلى أن ليديزما البالغ من العمر 59 عاما هو أحد قادة المعارضة الفنزويلية وكان سيناتورا ونائبا وحاكما لمنطقة كراكاس.
 
وانتخب رئيسا لبلدية كراكاس عام 2009 ثم أعيد انتخابه عام 2013.

ويتهم الرئيس نيكولاس مادورو رئيس البلدية الذي يصفه بـ"مصاص الدماء" بأنه كان أحد المحرضين على المظاهرات المناهضة للحكومة في فنزويلا والتي قتل خلالها 43 شخصا بين شباط/فبراير وأيار/مايو 2014.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.