تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سلسلة بشرية للسلام جمعت المسلمين واليهود أمام كنيس أوسلو

كنيس يهودي في أوسلو
كنيس يهودي في أوسلو أ ف ب (أرشيف)

تجمع ما لا يقل عن 1300 شخص السبت، بينهم مسلمون ويهود حول كنيس أوسلو، في خطوة تعبر عن التضامن بين أتباع الديانتين عقب الهجمات الأخيرة في كوبنهاغن، وكان من بين الحاضرين شابات محجبات. كما شارك عدد كبير منهم في تلاوة الصلاة اليهودية.

إعلان

شارك أكثر من ألف شخص اليوم السبت بدعوة من شبان مسلمين نروجيين في تجمع سلمي حول كنيس أوسلو في إشارة تضامن مع اليهود في كوبنهاغن. وجاءت هذه السلسلة البشرية التي جمعت يهودا ومسلمين بدعوة من مجموعة شبان مسلمين أرادوا التنديد بهجوم الأحد الماضي أمام كنيس كوبنهاغون.

وصفق الجمهور عندما شكلت مجموعة من الشبان المسلمين من بينهم شابات محجبات، سلسلة بشرية رمزية أمام كنيس العاصمة. وحسب المسؤول في الشرطة ستاينر هوسفيك، فإن حوالي 1300 شخص شاركوا في التجمع الذي جرى بهدوء وبمراقبة الشرطة.

وقال أحد المنظمين ويدعى عاطف جميل (26 عاما) "هذا الأمر يظهر أن الداعين للسلام هم أكثر بكثير من الذين يريدون الحرب".

وأضاف خلال الاحتفال التقليدي اليهودي ليوم السبت الذي جرى في الهواء الطلق "لا يزال هناك أمل بالنسبة للمشاعر الإنسانية والسلام والحب وأبعد من الخلافات الدينية".

وشارك الكثير من الحاضرين في تلاوة الصلاة اليهودية.

ومن ناحيته، أشار رئيس الطائفة اليهودية في النروج ايرفين كوهن إلى أنه أول احتفال سبت يجري بحضور مشاركة كبيرة. وقال إن "مسلمين شاركوا هكذا في احتفال ضد العداء للسامية وهذا ما يبعث فينا الأمل". وأضاف "لقد أرسلتم لنا إشارة قوية جدا تقولون فيها إننا لسنا لوحدنا".

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.