تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيريا ترفع حظر التجول المفروض بالبلاد مع انحسار الإيبولا

رئيسة ليبيريا ايلين جونسون سيرليف
رئيسة ليبيريا ايلين جونسون سيرليف أ ف ب

أعلنت ليبيريا رفع حظر التجول، الذي فرض منذ الصيف الأخير بسبب مخاطر انتشار الإيبولا، ابتداء من يوم الأحد. كما سيتم فتح الحدود دون أن يحدد موعدا لذلك، وذلك بفضل وجود مؤشرات تشير إلى انحسار الوباء.

إعلان

أعلنت رئيسة ليبيريا ايلين جونسون سيرليف انتهاء حظر التجول المعمول به في البلاد منذ آب/أغسطس 2014 اعتبارا من الأحد بعد تراجع وباء الإيبولا.

وقالت الرئاسة في بيان إن "الرئيسة ايلين جونسون سيرليف أمرت برفع حظر التجول في كل أنحاء البلاد"، موضحة أن "هذا الإجراء يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الأحد 22 شباط/فبراير".

كما أعلنت إعادة فتح الحدود التي كانت أغلقت لمنع انتشار إيبولا، بدون تحديد موعد لذلك.

وقال بيان الرئاسة الليبيرية إنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لمنع انتقال الفيروس عبر الحدود بالتعاون مع قوات الأمن.

وكانت الرئيسة سيرليف أعلنت في خطاب إلى الأمة في آب/أغسطس 2014 فرض منع للتجول من الساعة 21,00 إلى الساعة السادسة (بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينتش) للحد من انتشار إيبولا في ليبيريا إحدى ثلاث دول شهدت أكبر انتشار للوباء.

وخففت بعد ذلك هذا الإجراء في أيلول/سبتمبر ليصبح من منتصف الليل حتى الساعة السادسة.

وجاء رفع حظر التجول والإعلان عن إعادة فتح الحدود بعد استئناف الدراسة في 16 شباط/فبراير. وكانت المدارس مغلقة بسبب وباء إيبولا منذ آب/أغسطس 2014.

وأعيد فتح المدارس في غينيا في 19 كانون الثاني/يناير ويفترض أن يتم في سيراليون في 30 آذار/مارس.

وجاءت هذه الإجراءات الجديدة في الدول الثلاث مع انحسار الوباء فيها. وتفيد الأرقام الأخيرة لمنظمة الصحة الدولية أن المرض أودى بحياة حوالي 9500 شخص في أقل من عام في هذه البلدان.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.