بنغلادش

مقتل العشرات إثر غرق عبارة اصطدمت بسفينة شحن في بنغلادش

عبارة محملة بأكثر من طاقتها في نهر بادما موشينغانج ببنغلادش في 5 آب/اغسطس 2014
عبارة محملة بأكثر من طاقتها في نهر بادما موشينغانج ببنغلادش في 5 آب/اغسطس 2014 أ ف ب (أرشيف)

قتل 41 شخصا في حادث غرق عبارة اصطدمت بسفينة شحن ببنغدلاش، في حصيلة أولية، حيث أن عمال الإنقاذ مستمرون في البحث عن مفقودين، بحسب ما أعلنت الشرطة. وكان على متن العبارة ما بين 70 و150 راكبا عندما انقلبت في وسط نهر بادما.

إعلان

أعلنت الشرطة أن حصيلة الوفيات في حادث غرق العبارة في بنغلادش وصلت إلى 41 راكبا بعد العثور على مزيد من الجثث بينهم 11 طفلا فيما لا يزال عمال الإنقاذ يبحثون عن مفقودين آخرين.

واصطدمت العبارة بسفينة شحن وغرقت خلال دقائق بنهر بادما، في ثاني حادث من نوعه خلال أسبوعين في بنغلادش التي تكثر فيها كوارث العبارات.

وقال قائد الشرطة المحلية إن "الغواصين انتشلوا 41 جثة، ومن بين القتلى 11 طفلا وسبع نساء"، مضيفا أن عملية البحث عن الركاب المفقودين لا تزال مستمرة.

وأضاف أن سفينة إنقاذ توجهت لرفع العبارة الغارقة مؤكدا اعتقال قبطان سفينة الشحن واثنين من طاقمها.

وقال الناجون إن العبارة "ام في مصطفى" كان تحمل ما بين 70 و150 راكبا عندما انقلبت في وسط نهر بادما، بحسب المسؤول الأمني.

وأضاف أن "نحو خمسين شخصا تمكنوا من السباحة إلى ضفة النهر أو تم إنقاذهم من قبل سفن أخرى".

وكانت العبارة متوجهة إلى بلدة باتوريا التي تبعد 70 كلم من العاصمة دكا، من منطقة راجباري عند وقوع الحادث.

ونقلت صحيفة "بروثوم الو" المحلية عن أحد الناجين قوله إن سفينة الشحن اصطدمت بالعبارة بعد 15 دقيقة من انطلاقتها، ما تسبب في انقلابها.

وأضاف "كنت على سطح العبارة ووقعت في النهر. وتمكن من كانوا على السطح من الخروج من العبارة، ولكن لم يتمكن أي من الركاب الذين كانوا داخل العبارة من الخروج".

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم