إرهاب

العراق: فيديو يظهر جهاديين يحطمون آثارا تعود إلى الحقبة الآشورية

عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" يحطمون تماثيل أثرية آشورية
عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" يحطمون تماثيل أثرية آشورية صورة ملتقطة عن فيديو

قام مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" بتحطيم مجموعة من التماثيل والمنحوتات الأثرية التي تعود إلى الحقبة الآشورية، وفق ما أظهره فيديو بث على الإنترنت. وقال موظف سابق في متحف الموصل إن "التماثيل يبدو أنها تلك الموجودة في المتحف الشهير في المدينة" التي بسط التنظيم سيطرته عليها في حزيران/ يونيو الماضي.

إعلان

أظهر فيديو بث على الإنترنت يحمل اسم تنظيم "الدولة الإسلامية" قيام مقاتلي التنظيم في شمال العراق بتحطيم مجموعة من التماثيل والمنحوتات النفيسة يعود تاريخ البعض منها للحقبة الآشورية، فيما الجزء الأكبر من هذه التماثيل هي عبارة عن نسخ لتحف تاريخية.

وظهر في التسجيل المصور، الصادر عن "المكتب الإعلامي لولاية نينوى" في تنظيم "الدولة الإسلامية"، الآثار التي يعود بعضها إلى الحضارة الآشورية التي سادت في العراق في القرن السابع قبل الميلاد وهي يطاح بها من على قواعدها لتتحطم على الأرض وأخرى يحطمها المقاتلون المتشددون بالمطارق لتفتيتها.

وقال أحدهم "أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بإزالة التماثيل وطمسها وفعل ذلك الصحابة من بعده لما فتحوا البلدان وأن هذه التماثيل وهذه الأصنام عندما أمر الله بطمسها وإزالتها هانت علينا ولا نبالي إن كانت بمليارات الدولارات."

وقال موظف سابق في متحف الموصل لرويترز إن التماثيل التي دمرت يبدو أنها تلك الموجودة في المتحف الشهير في المدينة الواقعة بشمال العراق التي احتلها التنظيم في حزيران/ يونيو الماضي.

ويتألف متحف الموصل، الذي استهدف في هذه العملية، من ثلاث قاعات، الآشورية والحضرية (نسبة الى مدينة حضر التاريخية في شمال العراق)، والإسلامية. وفي حين بدا أن التماثيل هي من القاعتين الأوليين، لم يتضح مصير آثار القاعة الإسلامية.

وقال خبراء إن الآثار المدمرة تشمل قطعا أصلية، وأخرى أعيد بناؤها من قطع مبعثرة، إضافة إلى نسخ عن قطع أصلية موجودة في متاحف أخرى.

وسبق للتنظيم أن نشر صورا على حسابات مؤيدة له على موقع "تويتر"، تظهر تفجيره مزارات وأضرحة إسلامية في مناطق يسيطر عليها في العراق.

 

فرانس 24 / رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم