تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان الألماني يوافق بغالبية ساحقة على تمديد المساعدات لليونان

أ ف ب

وافق البرلمان الألماني اليوم الجمعة، بأغلبية ساحقة على تمديد المساعدات لليونان لأربعة أشهر، وفقا لقرار الاتحاد الأوروبي الثلاثاء.

إعلان

 رفع النواب الألمان الجمعة العائق الأخير أمام المساعدات الدولية إلى اليونان عندما وافقوا بغالبية ساحقة على تمديد مهلة برنامج المساعدات لأربعة أشهر عملا بقرار الاتحاد الأوروبي الثلاثاء.

ورغم السياسة المتشددة التي تنتهجها برلين بدعم من دول شمال أوروبا، وحتى بعض دول الجنوب التي تمارس التقشف، صوت 542 نائبا بنعم لتمديد برنامج المساعدات حتى 30 حزيران/يونيو 2015.

ولم تكن هناك شكوك حول منح هذا الضوء الأخضر إذ دعا مجمل الأحزاب في البرلمان إلى تأييد نص مشروع القانون.

فأحزاب الائتلاف (المحافظ برئاسة المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي) تملك 80% من أصل 631 مقعدا في مجلس النواب كما أن المعارضة نفسها (الخضر واليسار المتطرف) تدعم نص مشروع القانون.

ومع ذلك، صوت 32 نائبا ضد، بينما قدم 13 آخرون بطاقات بيضاء وغالبيتهم من المحافظين من حزب المستشارة أنغيلا ميركل. وقال غيرهم إنهم شعروا ب"الألم" لاضطرارهم إلى دعم حكومة اليسار المتطرف في اليونان التي تتحدى خط الإصلاحات والتقشف الذي تدافع عنه برلين.

وحث وزير المالية فولفغانغ شويبله النواب قبل بدء التصويت على الموافقة مع أنه أقر في الوقت نفسه أنه "ليس بالقرار السهل". وقال شويبله "أطلب من كل نائب عدم الاعتراض عليه لأننا سنتسبب بأضرار جسيمة لشعبنا ولمستقبلنا".

وكان يتعين على النواب أن يقولوا ما إذا كانوا يوافقون أم لا على تمديد برنامج المساعدات الأوروبي لمدة أربعة أشهر أي حتى 30 حزيران/يونيو 2015.

والبرلمان الألماني هو مبدئيا البرلمان الأوروبي الوحيد الذي سيصوت حول الموضوع خصوصا وأن المهلة تنتهي منتصف ليل الجمعة.
 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.