تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنظيم الدولة الإسلامية يفرج عن 19 آشوريا كان قد خطفهم في الحسكة

أرشيف

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن تنظيم الدولة الإسلامية أفرج عن 19 آشوريا كان قد خطفهم في بداية الأسبوع في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا. وهم 17 رجلا وامرأتان من أهالي قرية تل كوران في ريف تل تمر19 . وأضاف مدير المرصد ماهر عبد الرحمان بأن المفرج عنهم وصلوا إلى مقر مطرانية الآشوريين في مدينة الحسكة.

إعلان

أفرج تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الأحد عن 19 مسيحيا آشوريا من الذين خطفهم في بداية الأسبوع في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن المفرج عنهم، وهم 17 رجلا وامرأتان "وصلوا إلى مقر مطرانية الاشوريين في مدينة الحسكة، وهم من أهالي قرية تل كوران في ريف تل تمر19".
وأضاف أن الإفراج جاء بناء على قرار من محكمة شرعية تابع للتنظيم الجهادي، مشيرا إلى أن عشرات المخطوفين الآخرين سيمثلون بدورهم أمام محاكم شرعية لتقرير مصيرهم.
ويستند المرصد في توثيق أخبار سوريا إلى شبكة واسعة من المندوبين في كل المناطق السورية ولدى اطراف مختلفة في النزاع المتواصل منذ أربع سنوات.
وكان تنظيم الدولة الإسلامية خطف في 23 شباط/فبراير 220 آشوريا من 11 قرية آشورية سيطر عليها في محيط بلدة تل تمر في الريف الشمالي الغربي للحسكة.
ودخل الجهاديون هذه القرى اثر معارك مع مقاتلين أكراد كانوا متواجدين فيها. ونزح من المنطقة الاف السكان بعد وصول تنظيم الدولة الإسلامية إليها.
ويزرع تنظيم الدولة الإسلامية الرعب في المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا حيث ينفذ إعدامات عشوائية بتهم مختلفة بينها الردة أو الكفر أو التعامل مع النظام.
أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.