بريطانيا

كاميرا مراقبة ترصد البريطانيات الثلاث في محطة بإسطنبول للتوجه للحدود السورية

فرانس 24

أظهرت صور التقطتها "كاميرا" مراقبة، الفتيات البريطانيات الثلاث، اللواتي اختفين في شرق لندن، ويعتقد أنهن غادرن نحو سوريا. وتظهر الصور الفتيات وهن ينتظرن في محطة حافلات بإسطنبول بانتظار التوجه إلى مدينة تركية على الحدود مع سوريا، حيث يعتقد أنهن التحقن بتنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

ظهرت الفتيات البريطانيات الثلاث اللواتي يعتقد أنهم توجهن إلى سورياللانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية، في صور التقطتها كاميرا مراقبة أمنية وهن ينتظرن عند محطة حافلات في اسطنبول بانتظار التوجه الى بلدة تركية على الحدود السورية.

وغادرت الفتيات اللواتي تربطهن علاقة صداقة خديجة سلطانة (17 عاما) وشميمة بيغوم (15 عاما) وأميرة عباسي (15 عاما) منازلهن في شرق لندن وتوجهن جوا إلى اسطنبول في 17 شباط/فبراير.
وقالت الشرطة البريطانية إنها تعتقد أن الفتيات دخلن سوريا، بينما أطلقت عائلاتهن نداء عاجلا لهن للعودة الى بريطانيا.
وتظهر الفتيات الثلاث في الصور وهن يدخلن محطة حافلات في منطقة بايرامباسا في الجانب الأوروبي من اسطنبول بعد وصولهن إليها من المطار في قطار المترو.

وشوهدت الفتيات وهن يرتدين معاطف شتوية بقبعات ويحملن أمتعتهن ويجلسن في انتظار الحافلة، بحسب صور التسجيل الذي بثه موقع صحيفة أقسام على الانترنت نقلا عن مصادر أمنية.
وسجل التصوير في ساعات فجر 18 شباط/فبراير بعد اقل من 24 ساعة من مغادرة الفتيات لمنازلهن في شرق لندن.
وتشاهد الفتيات في الشريط وهن يتركن قاعة الانتظار في المحطة المكتظة مع مسافرين آخرين ويسرن عبر ممر مغطى بالثلوج باتجاه مبنى المغادرين.

ويظهر الوقت المسجل على الفيديو أن الفتيات انتظرن في المبنى نحو 18 ساعة قبل أن يركبن حافلة متوجهة إلى مدينة شانلي اورفة جنوب شرق تركيا والقريبة من الحدود السورية.
وقالت صحيفة أقسام إن الشرطة التركية تحاول التعرف على الركاب الذين ظهروا في الصورة وهم يساعدون الفتيات على حمل أمتعتهن في محطة الحافلات.
ويشتبه بان نحو 550 امرأة غربية توجهن إلى العراق وسوريا للانضمام إلى الجهاديين
أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم