ليبيا

البرلمان الليبي في طبرق يقرر استئناف مشاركته في الحوار برعاية أممية

رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني
رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني أ ف ب/ أرشيف

أفاد رئيس "لجنة الحوار" في مجلس النواب الليبي، المعترف به دوليا، أن المجلس صوت اليوم الاثنين بالإجماع على قرار استئناف مشاركته في الحوار بين الأطراف الليبية برعاية أممية.

إعلان

صوت مجلس النواب الليبي المعترف به دوليا الاثنين على قرار "استئناف مشاركته" في الحوار بين الأطراف الليبية حول المستقبل السياسي لهذا البلد برعاية الأمم المتحدة، في الوقت الذي زار فيه المبعوث ألأممي البرلمان، حسب ما أفاد أحد النواب.

وقال النائب أبوبكر بعيرة وهو رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن البرلمان إن "المجلس صوت اليوم بالإجماع على استئناف مشاركته في الحوار بين الأطراف الليبية حول المستقبل السياسي لهذا البلد برعاية الأمم المتحدة".

وأضاف بعيرة أن "المبعوث الأممي برناردينو ليون رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا زار مجلس النواب اليوم والتقى برئيسه وعدد من النواب وقدم لهم شروحا وافية حول سير جولات الحوار والنتائج المتوقعة منه".

وتابع أن "لجنة الحوار المنبثقة عن البرلمان قدمت في وقت سابق شروحا وافية للنواب حول الأمر ذاته وهو ما أقنعهم بضرورة استئناف جولات الحوار وفقا للثوابت المتفق عليها والتي أبرزها احترام إرادة الشعب الليبي والسلطات الشرعية الممثلة له".

الموفد الأممي يوافق على شروط البرلمان الليبي

قال النائب عيسى العريبي أيضا إن "البرلمان استمع اليوم إلى النواب المكلفين بالحوار، ومن ثم تم الاستماع إلى مبعوث الأمم المتحدة برناردينو ليون".

وتابع أن "مجلس النواب أكد على عدة نقاط من ضمنها أنه يجب الاعتراف بأن الجيش يحارب الإرهاب، وأن أي حكومة يجب أن تأخذ الثقة من مجلس النواب، وكذلك أن الممثل الوحيد والشرعي هو مجلس النواب".

ولفت إلى أن "برناردينو ليون وافق على هذه النقاط".

وكان هذا البرلمان قرر في 23 شباط/ فبراير تعليق مشاركته في جلسات الحوار حول المستقبل السياسي لهذا البلد برعاية الأمم المتحدة، كما قرر استدعاء لجنة الحوار المنبثقة عن المجلس إلى قبة البرلمان للتشاور.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اعتبرت في وقت سابق أن الاتفاق على حكومة قوية ومستقلة يكون على رأس أولوياتها إعادة ثقة المواطن بالدولة الليبية وتوفير الخدمات والتصدي للإرهاب هو أمر ملح وضروري للغاية.

وعقد أول اجتماع للحوار في جنيف الشهر الماضي أكدت الأمم المتحدة إنه انتهى "في أجواء إيجابية".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم