العراق

تنظيم "الدولة الإسلامية" ينسب هجوما انتحاريا ضد القوات العراقية لأمريكي

أ ف ب/ أرشيف

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" أن أمريكيا نفذ هجوما انتحاريا على قوات الجيش العراقي، مشيرا إلى مقتل "العشرات". وتقوم القوات العراقية بعملية واسعة منذ أمس لاستعادة مدينة تكريت ومناطق محيطة بها.

إعلان

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" أن أمريكيا نفذ هجوما انتحاريا على تجمع للقوات العراقية ومسلحين موالين لها في محافظة صلاح الدين، بحسب ما جاء في نشرة إذاعية للتنظيم الثلاثاء.

ويتزامن الهجوم الذي قالت حسابات مؤيدة للتنظيم على مواقع التواصل إنه نفذ الاثنين، بموازاة عملية عسكرية واسعة بدأتها القوات العراقية لاستعادة مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين من الجهاديين.

وقال التنظيم في النشرة الصباحية لـ "إذاعة البيان" التابعة له "ضمن الملاحم التي يسطرها جنود الخلافة في ولاية صلاح الدين، قام الأخ الاستشهادي -أبو داوود الأمريكي- بتفجير شاحنته المفخخة على تجمعات للجيش الصفوي وميليشياته الرافضية (في إشارة إلى الفصائل الشيعية) على أطراف مدينة سامراء" جنوب تكريت، مشيرا إلى أن ذلك أدى إلى مقتل "العشرات" من هؤلاء.

واستقطب التنظيم الجهادي الذي يسيطر كذلك على مناطق واسعة في سوريا المجاورة، الآلاف من المقاتلين الاجانب إلى صفوفه، ما أثار قلق حكومات بلادهم من عودتهم إليها وتنفيذ اعتداءات فيها.

وبدأت القوات العراقية ومسلحون موالون لها من فصائل شيعية مسلحة وأبناء بعض العشائر السنية، عملية عسكرية واسعة منذ فجر أمس لاستعادة تكريت، مسقط الرئيس الأسبق صدام حسين، ومناطق محيطة بها.
 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم