تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

صراع إيراني إسرائيلي والعرب خارج المعادلة!!

فرانس24

غالبية صحف اليوم انتقدت خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس. تناولت صحف اليوم كذلك معركة تكريت بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة الإسلامية، وقضية التعاون العسكري بين مصر ودول الخليج ومكانة الإسلام في فرنسا، وإمكانية عقد اجتماع بين السلطات الجزائرية وزعماء قبائل من الجنوب لمحاولة الوصول إلى حل في مدينة عين صالح.

إعلان
اهتمت صحف اليوم بالخطاب الذي ألقاه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس. في الواشنطن بوست مقال للكاتب بول فالدمان. مقال شديد اللهجة حيال تصريحات نتنياهو يعتبر فيه الكاتب أن هذا الخطاب الذي يتبناه كذلك كل من حزب الليكود الإسرائيلي والحزب الجمهوري في الولايات المتحدة لم يكن في صالح حلفاء نتنياهو بل بالعكس أضر بمصالحهم. يتوقف الكاتب عند بعض تصريحات نتنياهو كتشبيه إيران بتنظيم الدولة الإسلامية، قائلا إنها تصريحات كان قد اعتاد عليها الأمريكيون مع جورج بوش الابن عندما قال إن القاعدة وصدام حسين يعملان معا. الكاتب يعتبر خطاب نتنياهو مغاليا وقريبا من الموقف الجمهوري. موقف متشدد لا يعترف بالتوافقات. ويتساءل بول فالدمان في نهاية المقال عن البديل الذي يطرحه الجمهوريون و نتنياهو. هل هو المواجهة العسكرية مع إيران؟ ليجيب إنهم لا يملكون جوابا وغير قادرين على إقناع أحد. 
 
القدس العربي تتساءل كيف سيرد أوباما على تحدي نتنياهو؟ وترى الصحيفة اللندنية أن مشهد نتنياهو وهو يلقي خطابه داخل الكونغرس يرسل رسالتين متعاكستين الأولى تؤكد مجدداً على التناقض المستمر لإسرائيل مع العالم، بما يجعلها تتنافر حتى مع حاميها الأكبر، الولايات المتحدة والرسالة الثانية هي أن العرب قد تمكنوا بعد أكثر من خمسين عاما من الدخول في العالم الحديث، تمكنوا من إثبات عطالتهم التاريخية، وجعل أنفسهم نهبا لقوتين إقليميتين عظميين: إيران وإسرائيل. تختتم الصحيفة متحسرة أن حصول إيران على سلاحها النووي من عدمه لن يغيّر من حقيقة أن العرب، وربما لوقت طويل، هم خارج المعادلة.
 
يديعوت أحرووت الإسرائيلية بدورها تنتقد خطاب نتنياهو قائلة إنها مناورة انتخابية تأتي قبل أسبوعين فقط من الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في إسرائيل. مناورة لا علاقة لها بإيران أو باستمرار الشعب اليهودي في البقاء على قيد الحياة ... هذا فيما تعتبر صحيفة القدس الفلسطينية تكتيك الملف النووي الإيراني واحدا من من التكتيكات التي يعتمدها نتنياهو للتهرب من عملية السلام .. نقرأ في القدس .  
 
 
إلى العراق والمعارك الدائرة بين تنظيم الدولة الإسلامية والجيش العراقي لأجل استعادة الأخير للمناطق التي وقعت بحوزة تنظيم الدولة الإسلامية. السلطات العراقية تعتمد في هذه المواجهة على مليشيات شيعية تسمى الحشد الشيعي. صحيفة لوموند تتناول الموضوع معلقة أن آلاف الشباب العراقيين الشيعة سلحتهم وأطرتهم إيران يشاركون في معارك تكريت .. لكن الإعدامات التي يرتكبها هؤلاء في حق السنة ستؤثر على مستقبل العراق ... وستمثل تحديا في وجه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي التزم، تكتب الصحيفة بمحاربة النزاعات المذهبية. و تشير الصحيفة إلى أن نسبة الشيعة تطغى على قوات الأمن العراقية و هي بمعدل ثمانين في المئة. وتعتمد لوموند في هذا التحقيق على رأي باحث في المركز الوطني للأبحاث العلمية الفرنسي يقول إن هذه المليشيات باتت تشكل أكبر خطر على مستقبل البلاد، و من غير المستبعد أن يصبح العراق وجها آخر للانقسام الحاصل في لبنان
 
عبد الرحمن الراشد في الشرق الأوسط يتناول إمكانية التعاون بين مصر و دول الخليج لأجل بناء قوة عسكرية حيث يعتبر الراشد أن الفكرة منطقية لكنها ليست واقعية، ويعتقد أن الخيار الوحيد الباقي أمام دول الخليج هو دعم مصر اقتصاديا، ليس فقط بالمنح والقروض والدولارات بل بمشاريع عملاقة تغير حظوظ ومستقبل المصريين، وهذا يعني يقول الكاتب مساعدة مصر على إنجاز مشاريع ثنائية خارج منظومتي الفساد والبيروقراطية التي عطلت قدرات البلاد لعقود طويلة. أما البديل عن فكرة بناء قوة عسكرية مشتركة، حسب الكاتب، فهو تعزيز التعاون العسكري والأمني، القائم و الذي لا يعلن عنه كثيرًا. الاستثمار في اقتصاد مصر يرى عبد الرحمن الراشد سيعود بالنفع على الجميع و سيبرهن لشعوب المنطقة على أن الأنظمة السياسية القديمة المعتدلة قادرة على خدمتها أكثر من أنظمة بديلة فوضوية.
 
في الشؤون المغاربية، تكشف صحيفة الفجر الجزائرية أن لقاء قريبا سيعقد بين ممثل عن الرئاسة يرجح أن يكون أحمد أويحيى مدير ديوان رئاسة الجمهورية وأعيان ولايات الجنوب. هذه الولايات تعرف وضعا استثنائيا تكتب الفجر، اللقاء سيناقش عددا من الملفات التي تهم المنطقة وأولها الاحتجاجات في عين صالح التي شهدت تصعيدا في الآونة الأخيرة، وكذلك انعكاس الوضع الأمني المتردي في ليبيا على المنطقة خاصة وأن الجزائر تشترك مع هذا البلد حدودا يصل طولها إلى تسعة آلاف كيلومتر أغلبها في الجنوب. السلطات الجزائرية حسب صحيفة الفجر تعول على دور الأعيان وعقلاء القبائل في رفع درجة الوعي ولا سيما لدى شباب المنطقة.
 
الصحف الفرنسية تعود على كلمة رئيس الوزراء الفرنسي يوم أمس في جامعة مدينة ستراسبورغ حول مكانة الإسلام داخل المجتمع الفرنسي. مانويل فالس تطرق في خطابه إلى عدد من التحديات التي تواجه الإسلام في فرنسا، كما نقرأ في صحيفة لو فيغارو اليمينية، ومن بين هذه التحديات قضية المساواة بين الرجل والمرأة والحق في الإيمان بالله أو عدم الإيمان به، وقضية تكوين وتأطير الأئمة. لكن مقابل هذه الخطوة التي قام بها فالس، تكتب لوفيغارو، ذهب رئيس حزب اتحاد من أجل حركة شعبية اليميني والرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي للقاء ممثلين عن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في مسجد باريس الكبير لإثارة نفس النقاشات، مما ينذر بحرب بين الجمعيات الممثلة للإسلام في فرنسا.
 
ننهي مشاهدينا بخبر طريف من صحيفة الحياة مفاده أن جزيرة أوشيما في اليابان جزيرة مأهولة بقطط يفوق عددها عدد ساكنة المدينة. حيث كانت هذه القطط قد جلبت إلى الجزيرة للقضاء على الفئران التي ألحقت أضرارا بقوراب الصيادين إلا أن القطط مكثت وتكاثرت. حيث ترتع أكثر من 120 قطة في الجزيرة وسط مجموعة قليلة جداً من السكان غالبيتهم من المتقاعدين الذين لم ينزحوا مع السكان الذين سافروا بحثاً عن فرص عمل في مدن أخرى بعد الحرب العالمية الثانية.. . حسب هذا المقال إذن من صحيفة الحياة.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.