تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متشددان ماليزيان ضمن سفاحي تنظيم "الدولة الإسلامية" بسوريا

السفاح "جون" كما ظهر في شريط فيديو 2 أيلول/سبتمبر 2014
السفاح "جون" كما ظهر في شريط فيديو 2 أيلول/سبتمبر 2014 أ ف ب

كشفت السلطات الماليزية عن هوية مشتبه بهما في قطع رأس شخص في سوريا. وقالت السلطات، التي تعرفت عليهما من خلال شريط فيديو يعرض قطع رأس أحد الأشخاص، إنها ستعمل على تشديد القوانين المرتبطة بالإرهاب.

إعلان

تعرفت السلطات الماليزية على ماليزيين اثنين في تسجيل فيديو بثه تنظيم "الدولة الإسلامية" يعرض ذبح شخص يعتقد أنه صور في سوريا.

وقال أيوب خان ميدين، نائب رئيس إدارة مكافحة الإرهاب في الشرطة الماليزية، إن المشتبه بهما يبلغان من العمر 20 و25، مؤكدا أنهما قطعا رأس رجل سوري في تسجيل فيديو بث على فيس بوك في 22 شباط/ فبراير.

وأضاف ميدين أن أحدهما كان سافر مع زوجته إلى سوريا في 26 كانون الثاني/ يناير في حين سافر الآخر في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي.

ومن المتوقع أن تشدد ماليزيا قوانين مكافحة الإرهاب لكبح أنشطة المتشددين عندما يستأنف البرلمان جلساته الشهر الجاري.

وقال رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق في تشرين الثاني/ نوفمبر إن هناك حاجة إلى قوانين أكثر صرامة لكبح المتشددين الذين يملكون الآن المعدات والخدمات اللوجيستية اللازمة للتخطيط لهجمات "منفردة" وتأسيس خلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" والتواصل مع جماعات متشددة أخرى في المنطقة.

واعتقلت ماليزيا 40 مواطنا للاشتباه في ضلوعهم في أعمال إرهابية، كما تعرفت على 39 ماليزيا موجودين بالفعل في سوريا والعراق.

ويستخدم المتشددون الماليزيون فيس بوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي لتجنيد أفراد وجذب آلاف الأتباع عن طريق الإنترنت.

  
فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.