تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيريا تؤكد شفاء آخر مصابة بوباء الإيبولا على أراضيها

رئيسة ليبيريا إيلين جونسون سيرليف
رئيسة ليبيريا إيلين جونسون سيرليف أ ف ب

شفيت آخر مصابة بوباء الإيبولا في ليبيريا حيث خرجت اليوم الخميس من مركز العناية المخصصة. وقال نائب وزير الصحة تولبرت نينسوا إن "هذه آخر حالة مؤكدة لإيبولا في بلادنا".

إعلان

خرجت آخر مريضة مصابة بالإيبولا الخميس من مركز العناية في ضاحية مونروفيا في ليبيريا بعد نحو أسبوع من تسجيل آخر إصابة في البلاد.

وقالت بياتريس يوردولدو وهي تغادر وحدة العناية لدى فريق طبي صيني في حي باينسفيل "أتوجه بالشكر لله وللوحدة الصينية ولكل الممرضين والممرضات الليبريين الذين يعملون معهم. لم أتصور أنه ستكتب لي النجاة".

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان الأربعاء إنه لم يتم تسجيل أي إصابات جديدة بوباء إيبولا في ليبيريا في خلال الأسبوع الذي انتهى في الأول من آذار/ مارس.

وقال نائب وزير الصحة تولبرت نينسوا للصحافيين أثناء توديع المريضة "هذه آخر حالة مؤكدة لإيبولا في بلادنا".

قبل ستة أشهر كانت ليبيريا تسجل 300 إصابة جديدة كل أسبوع. وسجلت في هذا البلد 9249 إصابة توفى منها 4117 شخصا.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.