العراق

المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني يدعو إلى حماية سكان تكريت ذات الغالبية السنية

أ ف ب / أرشيف

دعا المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني الجمعة، المقاتلين العراقيين، لاسيما الشيعة، المشاركين في عملية استعادة مدينة تكريت ومحيطها، إلى حماية سكان هذه المناطق ذات الغالبية السنية. وكان عدد من السياسيين وقادة الفصائل قالوا إن استعادة تكريت تمثل عملية "ثأر" لمجزرة قاعدة سبايكر العسكرية شمال المدينة.

إعلان

دعا المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني الجمعة المقاتلين العراقيين المشاركين في عملية استعادة مدينة تكريت ومحيطها، إلى حماية سكان هذه المناطق ذات الغالبية السنية.

وقال الشيخ عبد الأمير الكربلائي، ممثل السيستاني في خطبة الجمعة في الصحن الحسيني في مدينة كربلاء متوجها إلى المقاتلين المشاركين في عمليات صلاح الدين: "ينبغي عليكم جميعا ضبط النفس وعدم الخضوع للانفعال النفسي لفقد حبيب لكم أو عزيز عليكم، خصوصا ما يتعلق بالعائلات التي يتترس بها العدو ممن لم يقاتلوكم لاسيما من المستضعفين (...) بل كونوا لهم حماة".

وبدأ نحو 30 ألف عنصر من الجيش والشرطة والفصائل الشيعية وأبناء بعض العشائر السنية، عملية عسكرية واسعة الاثنين لاستعادة تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين، ومحيطها من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكان عدد من السياسيين وقادة الفصائل قالوا إن استعادة تكريت تمثل عملية "ثأر" لمجزرة قاعدة سبايكر العسكرية شمال المدينة.

وقتل المئات على الأقل من المجندين الشيعة بعد خطفهم من "القاعدة" وإعدامهم بالرصاص، في حزيران/يونيو. وتتهم بعض العشائر السنية في تكريت وجوارها، بالمشاركة في هذه العملية.

ويتمتع السيستاني بتأثير واسع على ملايين الشيعة الذين يعتبرونه مرجعهم الأبرز. ودفعت الفتوى التي أطلقها في حزيران/يونيو، عشرات الآلاف منهم لحمل السلاح لقتال جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية".

ودعا الكربلائي الحكومة لدعم العشائر السنية التي تقاتل التنظيم في محافظة الأنبار (غرب)، والتي يسيطر الجهاديون على معظمها. وقال: "تشكو العديد من العشائر في الأنبار من الذين عبروا عن موقف وطني مسؤول بتصديهم لعصابات داعش، من قلة السلاح والعتاد اللازم وقلة الغذاء لعائلاتهم المحاصرة".

وتسعى الحكومة إلى استمالة العشائر السنية لقتال التنظيم، إلا أن الأخيرة تشكو من قلة السلاح والمال، ما يصعب مهمتها في الدفاع عن مناطقها في هذه المحافظة الحدودية مع سوريا والأردن والسعودية.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم