تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرياض ترفض الانتقادات الدولية بشأن جلد المدون السعودي رائف بدوي

أ ف ب / أرشيف

رفضت السعودية السبت الانتقادات التي صدرت عبر العالم حول جلد المدون رائف محمد بدوي، والذي حكم عليه بالجلد ألف جلدة على 20 أسبوعا بتهمة "الإساءة إلى الإسلام". وقالت إنها "لا تقبل أن يتعدى عليها أحد باسم حقوق الإنسان خاصة وأن دستورها قائم على الشريعة الإسلامية التي كفلت للإنسان حقوقه وحفظت له دمه وماله وعرضه وكرامته".

إعلان

رفضت الرياض السبت على لسان مسؤول في وزارة الخارجية السعودية الانتقادات التي صدرت عبر العالم حول جلد المدون السعودي رائف محمد بدوي، والذي حكم عليه بالجلد ألف جلدة على 20 أسبوعا بتهمة "الإساءة إلى الإسلام".

وقال المسؤول إن "المملكة العربية السعودية تبدي استغرابها واستهجانها الشديدين لما يثار في بعض وسائل الإعلام حول قضية المواطن رائف محمد بدوي والحكم الصادر بحقه". وأضاف إن بلاده "لا تقبل التدخل بأي شكل من الأشكال في شؤونها الداخلية وترفض التطاول على حقها السيادي أو المساس باستقلال قضائها ونزاهته".

وأوضح أن "المملكة لا تقبل بأي حال من الأحوال أن يتعدى عليها أحد باسم حقوق الإنسان خاصة وأن دستورها قائم على الشريعة الإسلامية التي كفلت للإنسان حقوقه وحفظت له دمه وماله وعرضه وكرامته".

وأكد أن "بعض الجهات الدولية وبعض وسائل الإعلام للأسف الشديد أفرغت مبادئ حقوق الإنسان من مضامينها السامية وجنحت إلى محاولة تسييسها واستغلالها في التعدي والهجوم على الحقوق السيادية للدول بمعايير لا يمكن وصفها إلا بالانتقائية والازدواجية لخدمة أهداف سياسية وهو أمر لا تسمح به المملكة ولا تقبله على الإطلاق".

وقد حكم على بدوي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بتهمة "الإساءة إلى الإسلام" بالسجن لمدة عشر سنوات وألف جلدة بمعدل 50 جلدة أسبوعيا لمدة 20 أسبوعا.

فرانس24/أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن