ليبيا

أول اجتماع مباشر لأطراف النزاع بليبيا في إطار مفاوضات المغرب

أ ف ب

عقد الأطراف الليبيون السبت أول اجتماع مباشر بينهم ضمن مفاوضات الحل السياسي التي يستضيفها منتجع الصخيرات، قرب العاصمة المغربية الرباط. والهدف من المفاوضات تشكيل حكومة وحدة وطنية ووقف إطلاق النار.

إعلان

عقد أطراف النزاع الليبيون السبت أول اجتماع مباشر بينهم في اليوم الثالث من مفاوضات الحل السياسي التي يستضيفها منتجع الصخيرات، قرب العاصمة المغربية الرباط، بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية ووقف إطلاق النار.

وأفادت أوساط المشاركين أن ممثلي البرلمان الليبي المعترف به دوليا التقوا للمرة الأولى ممثلي المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته برعاية بعثة الأمم المتحدة في ليبيا وفي حضور صلاح الدين مزوار وزير الخارجية والتعاون المغربي وياسين المنصوري مدير المخابرات الخارجية المغربية.

وكان نائب رئيس المؤتمر الوطني العام، صالح المخزوم، والذي يرأس وفد طرابلس، انتقد الطبيعة غير المباشرة للمناقشات. وقال المخزوم الجمعة إن "يجب أن نجتمع حول طاولة واحدة لدفع الأمور قدما".

وأعلنت البعثة الأممية السبت أن الحوار السياسي الليبي "يشهد أجواء إيجابية"، وأن "البعثة والمشاركين متفقون أنه قد تم إحراز تقدم مهم حتى الآن".

وأضافت البعثة في بيان أن "الأطراف عازمة على رأب خلافاتها وهي تعمل على طروحات ملموسة حول العناصر الرئيسية المتعلقة بالترتيبات الأمنية وحكومة الوحدة الوطنية وذلك لتحقيق السلام في البلاد".

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم