مالي

تنظيم "المرابطون" الذي يتزعمه مختار بلمختار يتبنى اعتداء باماكو

أ ف ب

تبنى تنظيم "المرابطون" الذي يتزعمه الجزائري مختار بلمختار، السبت في تسجيل صوتي، الاعتداء الذي أوقع خمسة قتلى في باماكو بينهم فرنسي وبلجيكي.

إعلان

تبنى تنظيم "المرابطون" الجهادي والذي يتزعمه الجزائري مختار بلمختار، مساء السبت في تسجيل صوتي بثته وكالة "الأخبار" الموريتانية الخاصة، الاعتداء الذي أوقع خمسة قتلى في باماكو .

وجاء في التسجيل: "نتبنى العملية الاخيرة في باماكو التي قام بها مقاتلو المرابطون البواسل انتقاما لنبينا من الغرب الكافر الذي شتمه ولأخينا أحمد تلمسي" الذي قتله الجيش الفرنسي في كانون الأول/ديسمبر، حسب ما أعلن متحدث في التسجيل الذي بثته وكالة "الأخبار" التي غالبا ما تنشر بيانات للتنظيم ومن دون أن يتم تكذيبها.

وأوضح المتحدث أن معلومات إضافية حول مقتل التلمسي ستنشر في وقت لاحق وتبني عمليات أخرى من بينها محاولة اغتيال أحد الضباط العرب في 26 كانون الثاني/يناير، الذي ظل مواليا للجيش المالي في أزمة 2012 وهو الجنرال محمد عبد الرحمن ولد مايدو.

وترافق التسجيل لمدة أقل من دقيقة ونصف الدقيقة بإشارة "حصري" مع صورة مختار بلمختار وهو الزعيم الجهادي المطلوب في منطقة الساحل.

وكان التلمسي وهو عربي مالي من تاركينت (شمال شرق) قد أسس "حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا" التي اندمجت في العام 2013 مع تنظيم مختار بملختار الذي اعتبر الرأس المدبر لعملية احتجاز الرهائن في موقع غازي في الجزائر في كانون الثاني/يناير 2013 وأصبح اسم التنظيم الجديد "المرابطون".
 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم