مالي

مالي: شخصان يشتبه بوضعهما قنابل يتعرضان للضرب حتى الموت شمالي البلاد

أ ف ب

ساعات بعد مقتل خمسة أشخاص في باماكو، تعرض شخصان يشتبه بأنهما من واضعي القنابل للضرب حتى الموت السبت على يد حشد غاضب في غاو، كبرى مدن شمال مالي، ثم أحرقت جثتاهما. وقال مصدر أمني إن "الشابين وضعا قنابل على مقربة من شرطة الأنهر في غاو. وكانا يريدان تفجيرها".

إعلان

قالت مصادر متطابقة إن شخصين يشتبه بأنهما من واضعي القنابل تعرضا للضرب حتى الموت السبت على يد حشد غاضب في غاو، كبرى مدن شمال مالي، ثم أحرقت جثتاهما. وقال مصدر أمني في غاو إن "الشابين وضعا قنابل على مقربة من شرطة الأنهر في غاو. وكانا يريدان تفجيرها عن بعد عندما فاجأهما سكان من غاو قتلوهما وأحرقوهما".

وأكد مصدر من الأمم المتحدة في غاو المعلومة، وقال: "لم يتمكن أي شخص من التدخل" أمام غضب الحشد المصمم على قتلهما وإحراق جثتيهما.

وظهرت على شبكات التواصل الاجتماعي صور لرفات الشخصين اللذين ضربهما الحشد حتى الموت وأحرق جثتيهما ويعتقد أنهما عربيان.

ووقع هذا الحادث في اليوم الذي قتل فيه خمسة أشخاص - فرنسي وبلجيكي وثلاثة ماليين - برصاص شخص ملثم في وسط باماكو، في أول اعتداء يستهدف غربيين في العاصمة المالية التي تعيش منذ 2012 تحت التهديد الجهادي الذي مصدره شمال البلاد.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم