إرهاب

نيجيريا: إطلاق سراح مواطنة أمريكية خطفها مسلحون مجهولون وسط البلاد

أ ف ب

أعلنت الشرطة النيجيرية خبر إطلاق سراح المواطنة الأمريكية فيليس سورتور تعمل لصالح جمعية تبشيرية كانت خطفت في شباط/فبراير على يد مسلحين مجهولين.

إعلان

أعلنت الشرطة النيجيرية أنه تم الجمعة إطلاق سراح أمريكية كان رجال مسلحون وملثمون قد خطفوها في وسط نيجيريا في شباط/فبراير، وأنه تم تسليمها إلى مسؤولين من الحكومة الأمريكية.

وقال المتحدث باسم شرطة ولاية كوجي كولينس سولا إديبايو إن فيليس سورتور المبشرة من قبل الكنيسة الميتودية الحرة خطفت في 23 شباط/فبراير في قرية إيميورو بولاية كوجي.

وتابع"تم تسليمها إلى السلطات الأمريكية" مضيفا أنه حسب علمه لم يتم دفع أية فدية.

وأكد ادييمي أوغونجيميلوسي قائد شرطة ولاية كوجي إن محتجزي فيليس سورتور تركوها في الأدغال بالقرب من قرية إيرو وقامت بإبلاغ سكان القرية بنفسها.

وتابع أن الشرطة نشرت بعد ذلك عناصرها في المنطقة ونقلت المبشرة الأمريكية إلى لوكوجا عاصمة ولاية كوجي.

وأكدت الكنيسة التي تنتمي اليها فيليس سورتور إطلاق سراحها ولكنها لم تقدم أية تفاصيل حول ظروف هذه العملية.

وقال الأسقف ديفيد كاندال في بيان "حفاظا على العديد من الأشخاص الذين ساعدوا على إطلاق سراح فيليس لن نعط أية تعليقات حول الجهود التي بذلت من أجل إطلاق سراحها".

وقد عاشت هذه الأمريكية في أفريقيا لسنوات وخصوصا في موزمبيق حيث أمضت الجزء الأكبر من طفولتها. وعملت بعد ذلك في رواندا ثم في 2005 وفي نيجيريا، كما قال الأسقف ديفيد كيندال.

وأضاف الأسقف كيندال أن عملها يركز على تطوير التعليم وتسوية النزاعات بين الرعاة الرحل ومجموعات المزارعين الذين يتواجهون باستمرار في منطقة الحزام الأوسط في نيجيريا.

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم