اليمن

وزير الدفاع اليمني السابق يصل إلى عدن غداة فراره من صنعاء

مقاتلون حوثيون خلال تنقلهم في العاصمة صنعاء في 11 شباط/فبراير 2015
مقاتلون حوثيون خلال تنقلهم في العاصمة صنعاء في 11 شباط/فبراير 2015 أ ف ب

فر وزير الدفاع اليمني المستقيل محمود الصبيحي من صنعاء حيث انشق عن الحوثيين الذين عينوه رئيسا للجنة العليا للأمن بعد انقلاب مطلع شباط/فبراير، ووصل إلى عدن حيث يقيم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

إعلان

هرب وزير الدفاع اليمني المستقيل محمود الصبيحي من صنعاء حيث انشق عن الحوثيين الذين عينوه رئيسا للجنة العليا للأمن بعد انقلاب مطلع شباط/فبراير، ووصل الأحد إلى عدن.

وقال مصدر مقرب من الوزير إن "اللواء الركن محمود الصبيحي نجح السبت في الفرار من صنعاء وتوجه إلى عدن" كبرى مدن الجنوب وحيث يقيم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وتابع مصدر آخر من المقربين من الصبيحي "بعد التأكد من اختفائه من صنعاء، دخل الحوثيون إلى منزله وفتشوه" مؤكدا فراره من العاصمة.

وإن كان الصبيحي تمكن من الوصول إلى عدن فإن مجموعة من مرافقيه الذين غادروا صنعاء بعيد رحيله تعرضوا لكمين نصبه المقاتلون الحوثيون بالقرب من تعز وسط البلاد. وقال مصدر عسكري إن أحد المرافقين قتل في تبادل إطلاق النار .وخطف خمسة آخرون قبل أن يطلقهم الحوثيون تحت ضغط أبناء القبائل

وبعيد وصوله إلى عدن توجه الصبيحي إلى مسقط رأسه بلدة المضاربة التي تقع على بعد 20 كلم شمال غرب عدن وتتبع لمحافظة لحج.

قال مدير عام البلدة عبد ربه المحولي إن "مئات من أبناء المنطقة احتفلوا بوصول اللواء الصبيحي (...) وهو الآن في وسطنا".

وكان الصبيحي عضوا في حكومة خالد البحاح التي استقالت في 22 كانون الثاني/يناير مع الرئيس هادي تحت ضغط الحوثيين الذين استولوا بالقوة على صنعاء في 6 شباط/فبراير وحلوا البرلمان وأقاموا هيئات قيادية جديدة.

ومنذ ذلك الوقت، يعيش البحاح ومعظم وزرائه في الإقامة الجبرية في صنعاء.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم