تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"السي آي إيه" تسعى منذ سنوات لفك شيفرة أجهزة آبل للتجسس على الاتصالات

أ ف ب

كشفت صحيفة ذي إنترسبت الإلكترونية اليوم الثلاثاء أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية(سي آي ايه) تحاول منذ سنوات فك شيفرة أجهزة آبل، للتجسس على الاتصالات، وذلك استنادا لوثائق سرية كشفها إدوارد سنودن.

إعلان

تسعى وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) منذ سنوات إلى فك شيفرة أجهزة آبل، للتجسس على الاتصالات التي يتم إجراؤها من هواتف آيفون وأجهزة آيباد، كما ذكر تحقيق نشرته الثلاثاء صحيفة أمريكية.

وتستند صحيفة ذي إنترسبت الإلكترونية التي يشرف عليها غلين غرينوولد إلى وثائق سرية كشفها إدوارد سنودن للتأكيد أن السي آي إيه تسعى منذ 2006، أي قبل عام من إطلاق أول هاتف آيفون، إلى فك شيفرة الأجهزة التي تنتجها شركة آبل.

للمزيد : وكالة الأمن القومي الأمريكية تريد منع تسويق هواتف لا يمكن اختراقها

ووفقا للمستشار السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية، كان الباحثون المكلفون هذه المهمة يعملون في مختبرات سانديا ناشيونال لابوراتوريز، وقدموا أعمالهم خلال اجتماع سري للسي آي إيه في 2012. وقد يكون أعضاء في وكالة الأمن القومي الأمريكية شاركوا فيها أيضا.

وتندرج هذه الأعمال في برنامج وطني أوسع لضمان أمن الاتصالات ممول من "موازنة سرية" كما تفيد هذه الوثائق التي كشفها سنودن.

ورفضت السي آي ايه وآبل الإجابة على أسئلة وكالة فرانس برس.

وكانت آبل وغوغل أعلنتا العام الماضي تعزيز نظام الترميز على هواتفها الخلوية. وأكدتا أن الغاية هي التحقق من أن الإدارة الأمريكية لن تتمكن من اختراقها حتى بإذن قانوني.

ولم تكشف وثائق سنودن ما إذا نجح الباحثون في مسعاهم.

وكان مسؤولون أمريكيون أكدوا أنه يتم جمع المعلومات لإفشال الاعتداءات، وأن الحياة الخاصة للأمريكيين محمية من خلال وضع ضمانات.

 

فرانس 24 / أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.