تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكم بالسجن 20 عاما على زوجة الرئيس العاجي السابق لوران غباغبو

أرشيف

قضت محكمة في ساحل العاج بسجن سوزان غباغبو زوجة الرئيس العاجي السابق لوران غباغبو بالسجن 20 عاما لدورها في الأزمة التي أعقبت الانتخابات الرئاسية العاجية بعد رفض غباغبو فوز منافسه الحسن واتارا مما أدي إلى نشوب أزمة أوقعت 3000 قتيل خلال خمسة أشهر.

إعلان

حكم القضاء فيساحل العاج صباح الثلاثاء على السيدة الأولى العاجية السابقة سيمون غباغبو بالسجن لمدة 20 عاما على دورها خلال الأزمة التي نشبت بعد الانتخابات (2010-2011) وأوقعت ثلاثة آلاف قتيل في ساحل العاج.

وقال رئيس محكمة تاهيرو ديمبيلي ان "المحكمة وبعد المذاكرة أدانت الإجماع" سيمون غباغبو بالسجن لمدة "20 عاما" بتهمة "المس بسلطة الدولة والمشاركة في حركة عصيان والإخلال بالأمن". وكان القرار الاتهامي قد طالب بإنزال عقوبة السجن لمدة عشر سنوات بالسيدة الأولى العاجية السابقة.

وكان يطلق على سيمون غباغبو (65 عاما) "المرأة الحديدية" العاجية في عهد زوجها لوران غباغبو.
وكان يحاكم إلى جانبها 78 شخصا على دورهم في تلك الأزمة التي نشأت بفعل رفض زوجها الاعتراف بفوز الرئيس العاجي الحالي الحسن واتارا في انتخابات الرئاسة بتشرين الثاني/نوفمبر 2010. وأوقعت أعمال العنف بين الطرفين أكثر من ثلاثة آلاف قتيل خلال خمسة اشهر.
أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن