الأرجنتين/ حادث

الرياضة الفرنسية تفقد النجمين موفا وفاستين في حادث الأرجنتين

أ ف ب

كان من المفترض أن يشاركا في برنامج من "تلفزيون الواقع" من إنتاج وإعداد القناة الفرنسية الأولى "تي اف 1" لكنهما قتلا خلال التصوير في حادث مأساوي. كامي موفا وأليكسي فاستين نجمان فرنسيان فقدتهما الرياضة الفرنسية وهما في ريعان الشباب.

إعلان

كامي موفا

بطلة السباحة كامي موفا، 24 عاما، التي لقيت مصرعها في حادث الأرجنتين الاثنين، تنحدر من مدينة نيس التي لعبت لناديها المحلي وحصلت معه على عدد من الألقاب، اكتشفت هذه الرياضة وسنها لا يتجاوز السنوات السبع.

لمع اسمها بعد أن تمكنت من التغلب في بطولة فرنسا عام 2005 على لور مانادو، النجمة التي كانت لا تقهر حينها. وكانت موفا تقدر جيدا عبء المسؤولية الملقاة على عاتقها وهي تتطلع إلى التفوق على منافستها مونادو، حيث قالت في 2012 بهذا الشأن "كان من الصعب أن أقارن معها".

كان العام 2012 وأوليمبياد لندن بالنسبة لهذه البطلة علامة فارقة في حياتها الرياضية، إذ فازت بالميدالية الذهبية في سباق 400 متر سباحة حرة، وانتزعت الفضية في 200 متر في نفس الاختصاص، كما فازت بالبرونزية في 200 متر أربع مرات.

لكن في الصيف الأخير، وأمام اندهاش محبيها، أعلنت الاعتزال عن 24 عاما فقط. وكشفت العام الماضي أن خلافا مع مدربها كان من الأسباب التي دفعتها إلى ترك أحواض السباحة.

أليكسي فاستين

لا تزال الأسرة الرياضية ومعها جمهور الملاكمة الفرنسية يتذكران دموع أليكسي فاستين، 28 عاما، التي انهمرت في الألعاب الأوليمبية ببكين ولندن عامي 2008 و2012.

فيديو بث على فيس بوك يظهر من بعيد الحادث

اعتبرت وسائل الإعلام الفرنسية الملاكم فاستين سيء الحظ عقب إخفاقه في التظاهرتين السالفتين، حيث خسر في نصف النهائي في الألعاب الأوليمبية ببكين بعد قرار للتحكيم أثار الكثير من الجدل، ليفشل بعدها في تجاوز ربع النهائي في الألعاب الأوليمبية بلندن.

وفي تصريح له بعد إخفاقه الأول، صرح فاستين بالكثير من الحزن، قائلا "لم أعتقد أن الأمر سيحصل للمرة الثانية. أشعر بالظلم والتذمر"، قبل أن يضيف "أقول بشكل صريح إنها السياسة، وليست الرياضة".

وحصل أليكس فاستين على الميدالية الفضية في 2010 بالبطولة الأوروبية التي نظمت في موسكو. وأبرز نجاحاته كانت في البطولة العالمية العسكرية التي فاز بها لأربع سنوات (2008،2010،2011،2014).

وفاستين سليل عائلة تعشق رياضة الملاكمة حيث إنه ابن وصيف بطل فرنسا هواة آلان فاستين، كما أحرز شقيقه أدرياني نجاحات في هذه الرياضة.

وكان فاستين يتحضر لخوض البطولة الأولمبية المزمع إجراؤها في "ريو 2016" بالبرازيل بهدف وحيد وهو الفوز بالميدالية الذهبية، حسب تصريح لبطل الملاكمة إبراهيم أسلوم، الفرنسي الوحيد الذي تمكن من الفوز ببطولة العالم والبطولة والألعاب الأولمبية في سيدني في 2000.

 

بوعلام غبشي/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم