الشرق الأوسط

السجن 16 عاما في نيويورك لنجل رئيس سورينام بتهمة مساعدة حزب الله اللبناني

مقاتلون من حزب الله يشاركون في مسيرة في جبشيت الجنوبية رافعين رايات حزبية، في 14 شباط/فبراير 2015
مقاتلون من حزب الله يشاركون في مسيرة في جبشيت الجنوبية رافعين رايات حزبية، في 14 شباط/فبراير 2015 أ ف ب

حكمت محكمة في نيويورك الثلاثاء، على نجل رئيس سورينام بالسجن لأكثر من 16 عاما، بعدة تهم بينها محاولة تقديم الدعم لحزب الله اللبناني المدرج على قائمة الإرهاب الأمريكية.

إعلان

أصدرت محكمة في نيويورك الثلاثاء، قرارا بسجن نجل رئيس سورينام لأكثر من 16 عاما بتهمة محاولة تقديم الدعم لحزب الله اللبناني المدرج على قائمة الإرهاب الأمريكية وبتهريب أسلحة وكوكايين.

وأوقف دينو بوترس (42 عاما) في بنما في أغسطس/آب 2013 وتم ترحيله إلى الولايات المتحدة حيث وجه إليه الاتهام في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

واعترف بوترس بمحاولة تقديم مساعدة إلى حزب الله والتآمر من أجل تهريب كوكايين إلى الولايات المتحدة وحمل سلاح ناري.

وأقر بوترس بانه عرض لقاء حصوله على ملايين الدولارات تقديم مساعدة إلى أشخاص اعتقد أنهم يعملون لصالح حزب الله تبين أنهم عملاء أمريكيين سريين، كما اقترح أن يستخدموا سورينام قاعدة لشن هجمات ضد مصالح أمريكية مستغلا بذلك منصبه كمدير لوحدة مكافحة الإرهاب الذي عينه فيه والده.

وصرح المدعي الفدرالي في مانهاتن بريت برارا في بيان أن "دينو بوتيرس كان يفترض به أن يحارب الإرهاب. لكنه أخل بمهامه الرسمية وحاول تقديم الدعم لحزب الله".

وسورينام دولة صغيرة في أمريكا الجنوبية عدد سكانها نصف مليون نسمة وكانت نالت استقلالها من هولندا في 1975. وتعاني البلاد من مشاكل دائمة لجهة تهريب المخدرات وتبييض أموال والتنقيب غير المشروع عن الذهب. 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم