روسيا

المتهم الرئيسي باغتيال المعارض الروسي نيمتسوف "اعترف تحت وطأة التعذيب"

أ ف ب

أفاد زاور داداييف، المشتبه به الرئيسي في اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف، الأربعاء أمام لجنة روسية للدفاع عن حقوق الإنسان زارته في زنزانته أنه أدلى باعترافاته تحت التعذيب.

إعلان

أكد المشتبه به الرئيسي في اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف، زاور داداييف، أمام لجنة روسية للدفاع عن حقوق الإنسان زارته في زنزانته اليوم الأربعاء براءته، قائلا إنه أدلى باعترافات تحت التعذيب.

وهذه المرة الأولى منذ مقتل نيمتسوف قبل حوالى أسبوعين أمام الكرملين، التي يتم فيها الحصول على تصريح كامل من زاور داداييف (31 عاما) من زنزانته في سجن ليفورتوفو، حيث يعتقل بتهمة اغتيال نائب رئيس الوزراء السابق.

وقام عضو في المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان لدى الكرملين بصحبة صحافي وناشطة حقوقية بزيارة المشتبه به الثلاثاء للتحقق من ظروف توقيفه واعتقاله.

وصرح بابوشكين: "هناك أسباب تحمل على الاعتقاد بأن زاور داداييف اعترف تحت التعذيب"، موضحا أنه لاحظ "إصابات عدة" على جسد داداييف المتحدر من أصل شيشاني عندما زاره في زنزانته الثلاثاء بصحبة صحافي عضو أيضا في اللجنة.

وأضاف بابوشكين: "لا يمكننا الجزم بأنه تعرض للتعذيب (...) إلا أننا لاحظنا عدة إصابات على جسده"، موضحا أن الأمر يتعلق خصوصا بـ "خدوش" بسبب الأصفاد على اليدين والرجلين بالإضافة إلى جروح على أصابع القدمين.

وأكد دادايف، والذي ظل شرطيا في وحدة تابعة للقوات الخاصة الشيشانية حتى 28 شباط/ فبراير أي غداة اغتيال نيمتسوف، لزائريه أنه أمضى "يومين مكبلا ورأسه مغطى بكيس من القماش"، بعد توقيفه الأسبوع الماضي. كما اشتكى من حرمانه من الطعام لمدة 48 ساعة وبأنه سمح له فقط بـ "بثلاث جرعات أو أربع من الماء" خلال تلك الفترة.

وتابع داداييف حسبما نقل عنه بابوشكين: "كانوا يصرخون بوجهي طيلة الوقت أنت من قتل نيمتسوف؟ وكنت أجيب بلا". وقال داداييف إنه كان بصحبة صديق وزميل سابق عند توقيفه في إنغوشيا، الجمهورية المجاورة للشيشان. وأضاف أن رجال الشرطة قالوا له إنك إذا اعترفت سيطلقون سراحك، فوافق ظنا منه بأن اعترافه سينقذه، حسبما نقل عنه بابوشكين.

وأوضح داداييف: "اعتقدت أنني عندما سيتم نقلي إلى موسكو سأتمكن من قول الحقيقة بالكامل أمام المحكمة والقول بأنني بريء إلا أن القاضي لم يسمح لي بالكلام".

وقتل نيمتسوف (55 عاما) بأربع رصاصات في الظهر أمام الكرملين في 27 شباط/ فبراير.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم