اليمن

الرئيس اليمني يجتمع بوزير الدفاع ومظاهرات مناهضة للحوثيين

الرئيس هادي خلال لقاء مع ممثلين عن أحزاب في عدن 11 مارس 2015
الرئيس هادي خلال لقاء مع ممثلين عن أحزاب في عدن 11 مارس 2015 أ ف ب

لقي متظاهر يمني حتفه برصاص الحوثيين الخميس، خلال تفريق تظاهرة مناهضة للمسلحين الشيعة في البيضاء وسط البلاد. من جهة أخرى التقى الرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن حيث انتقل لممارسة السلطة، وزير الدفاع بعد انشقاقه عن الحوثيين.

إعلان

 قتل متظاهر يمني برصاص الحوثيين الخميس خلال تفريق تظاهرة مناهضة للمسلحين الشيعة في البيضاء بوسط البلاد، حسب ناشطين ومصدر طبي.

وأطلق مسلحون حوثيون النار لتفريق المئات من المحتجين الذين تظاهروا في شوارع البيضاء احتجاجا على سيطرة الحوثيين على صنعاء، حسب فهد الطويل المسؤول في اللجنة المنظمة للتظاهرة .

وتابع "لقد قتل شخص وأصيب آخرون بجروح".

وأكد مصدر طبي وفاة متظاهر متأثرا بجروحه إضافة إلى "إصابة سبعة آخرين على الأقل بجروح بينهم شخص إصابته خطيرة".

ويشهد اليمن سلسلة من التظاهرات المناهضة للحوثيين والمؤيدة للرئيس عبدربه منصور هادي الذي انتقل إلى عدن لممارسة مهامه كرئيس معترف به دوليا لليمن. فسقط قتلى آخرون في اشتباكات عنيفة بين قوات موالية لصالح واللجان الجنوبية في عدن.

الرئيس اليمني يجتمع بوزير دفاعه

من جهة أخرى التقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الأربعاء في عدن كبرى مدن الجنوب التي أصبحت العاصمة المؤقتة لليمن، وزير الدفاع اللواء الركن محمود سالم الصبيحي الذي فر من العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وحسب صور التلفزيون العام في عدن فإن هادي قال خلال الاجتماع "أهمية استتباب الأمن والاستقرار في البلد باعتباره مطلبا ملحا لبناء اليمن" الغارق في موجة عنف متواصلة تفاقمت مع سيطرة الحوثيين على السلطة في صنعاء.

وينضم بذلك الصبيحي إلى الرئيس في عدن بعد انشقاقه عن الحوثيين الذين كانوا عينوه رئيس اللجنة العليا للأمن.

دول الخليج تعقد مؤتمرا في الرياض لبحث الأزمة اليمنية

أعلنت دول الخليج موافقتها على عقد مؤتمر في الرياض للخروج من الأزمة في اليمن. واقترح هادي في الرسالة عقد مؤتمر في الرياض يدعى إليه "كافة الأطياف السياسية اليمنية الراغبين بالمحافظة على أمن واستقرار اليمن".

وأفاد مراسل فرانس24 في اليمن عدنان الصنوي أن دول الخليج تريد إضفاء غطاء أممي على المؤتمر.

ونقلت كثير من دول الخليج سفاراتها إلى عدن بعد رحيل الدبلوماسيين الأجانب من صنعاء في شباط/ فبراير لأسباب أمنية.

وتبدي دول الخليج الست قلقا حيال الحوثيين، إذ تخشى أن يؤدي استمرارهم في السيطرة على البلاد إلى انتقال اليمن إلى تحت النفوذ الإيراني.

فرانس 24 /  أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم