اليمن

مناورات عسكرية للحوثيين قرب الحدود مع السعودية

أف ب/أرشيف | مقاتلون حوثيون في صنعاء

قال متحدث باسم الحوثيين في اليمن، محمد عبد السلام اليوم الجمعة، إن الآلاف من العسكريين التابعين لوحدات من الجيش شاركت بعد ظهر الخميس في مناورات عسكرية قرب الحدود مع السعودية "استعدادا لأي تحديات".

إعلان

 أجرت ميليشيا الحوثيين الشيعة التي استولت على السلطة في صنعاء مناورات عسكرية قرب الحدود مع السعودية "استعدادا لأي تحديات"، بحسب ما قال المتحدث باسم الميليشيا محمد عبد السلام الجمعة.

وأوضح عبد السلام في اتصال هاتفي من بغداد التي يزورها أن "الآلاف من العسكريين التابعين لوحدات من الجيش مرابطة في شمال اليمن شاركت بعد ظهر الخميس في مناورات هي الأولى بهذا الحجم"، منذ دخل الحوثيون صنعاء في بداية شباط/فبراير.

وقال إن "أسلحة ثقيلة بينها دبابات ومدفعية" استولى عليها الحوثيون حين سيطروا على السلطة استخدمت في هذه المناورات التي جرت في محيط بلدة كتاف في محافظة صعدة.

للمزيد: من هم الحوثيون وما هي مطالبهم؟

وأضاف عبد السلام أن "الهدف من هذه المناورات هو تحديث العملية العسكرية والاستعداد لأي تحديات قد تطرأ".

وأكد أن "هذه المناورات هي رسالة سلام للجميع باستثناء من يسعى إلى تهديد اليمنيين بدعم العناصر التكفيرية"، في إشارة إلى المجموعات السنية المتطرفة.

واتهم السعودية بـ"تقديم مال وسلاح ودعم لوجستي للتكفيريين والقاعدة" الناشطة في شرق وجنوب اليمن، لافتا إلى أن الرياض التي رفضت ما اعتبرته "انقلاب" الحوثيين "لم تفهم أن تغييرا حصل في اليمن وأن اليمن يرفض أي هيمنة".

وتابع عبد السلام أن السعودية "عليها أن تفهم أن الشعب اليمني سيدافع عن سيادته ولن يخضع لأي إملاءات".

وأشار إلى أنه "موجود في بغداد في زيارة على رأس وفد من أنصار الله بعد زيارات لطهران وبيروت وبلد خليجي عربي" لم يحدده.

والجمعة، تبنى تنظيم القاعدة عبر موقع تويتر هجوما استهدف مقرا للحوثيين في منطقة رداع بمحافظة البيضاء في وسط اليمن، مؤكدا أن "أكثر من عشرين حوثيا لقوا مصرعهم".

وتعذر على فرانس برس تأكيد هذه الحصيلة.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم