الكويت

توقيف قيادي إسلامي في الكويت بتهمة "الإساءة المبالغة للسعودية"

انتشار للشرطة الكويتية خلال تظاهرة للمعارضة في 2013
انتشار للشرطة الكويتية خلال تظاهرة للمعارضة في 2013 أ ف ب / أرشيف

أوقفت سلطات الكويت الجمعة أمين عام "حزب الأمة" الإسلامي، حاكم المطيري، "لإساءته البالغة للمملكة العربية السعودية". وكان المطيري اتهم الرياض بتسميم الأمين العام السابق للحزب محمد آل مفرح، والذي توفي في مستشفى بتركيا.

إعلان

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية السبت أنه تم توقيف أمين عام "حزب الأمة الإسلامي" غير المعترف به، حاكم المطيري، بموجب أمر من النيابة العامة "لإساءته البالغة للمملكة العربية السعودية" خلال مقابلة تلفزيونية.

وأوضحت الوزارة في بيان أن المطيري أوقف "لإساءته البالغة للمملكة العربية السعودية".

وحاكم المطيري هو أمين عام "حزب الأمة"، وهو تجمع لسياسيين إسلاميين ومحافظين تأسس في 2005 لكن غير معترف به.

وقال الحزب إن المطيري أوقف الجمعة من قبل الأمن ثم تم استجوابه بشأن تصريحات في 22 كانون الأول/ديسمبر 2014 عبر إحدى قنوات التلفزيون حول وفاة الأمين العام السابق للحزب محمد آل مفرح في السعودية. وكان المطيري اتهم الرياض بتسميم آل مفرح الذي توفي في مستشفى في تركيا.

ومنذ تنظيم تظاهرات كبيرة في 2012 في خضم أحداث "الربيع العربي"، شددت السلطات الكويتية إجراءاتها ضد المعارضة. وتمت محاكمة عشرات المعارضين وصدرت بحقهم أحكام قاسية.

وفي الأشهر الأخيرة تم توقيف العديد من الناشطين والنواب السابقين بتهمة "شتم" قادة السعودية والإمارات ومصر.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم