فرنسا

إعادة فتح متجر الأطعمة اليهودية في ضاحية "فانسان" بعد شهرين من اعتداءات باريس

أ ف ب

شارك وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف اليوم الأحد في مراسم إعادة فتح متجر الأطعمة اليهودية في ضاحية "فانسان" قرب باريس والذي تعرض قبل شهرين لهجوم إرهابي نفذه أميدي كوليبالي وراح ضحيته أربعة أشخاص. وبإعادة فتح المتجر أراد أصحابه توجيه رسالة مفادها أن الحياة أقوى من البربرية والوحشية.

إعلان

أعيد اليوم الأحد فتح أبواب متجر الأطعمة اليهودية الواقع في ضاحية "فانسان" قرب باريس من جديد، والذي تعرض إلى هجوم إرهابي في 9 يناير/ كانون الثاني الماضي نفذه أميدي كوليبالي، وراح ضحيته أربعة أشخاص كانوا متواجدين داخل المتجر.

وحضر وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف مراسم إعادة فتح المتجر في حين غاب الموظفون الذين كانوا يعملون فيه، كونهم لا يزالون متأثرين بالأحداث المأساوية التي عاشوها.

وقال وزير الداخلية: "المتجر يعيد فتح أبوابه بشجاعة ليظهر أن الحياة أقوى من أي شيء آخر" وأضاف قائلا لممثلي الديانة اليهودية في فرنسا والحاضرين من جمعيات وأحزاب سياسية "بأننا ملتزمون باستمرار في العيش بكل حرية في بلدنا"، مضيفا أن "الجمهورية الفرنسية ستبذل كل ما في وسعها من أجل حماية جميع المواطنين الفرنسيين من خطر الإرهاب ولكي تستعيد الحياة مجراها الطبيعي".

"الحياة أقوى من الوحشية والبربرية"

هذا، وقام برنار كازنوف بتفقد "غرفة التجميد" التابعة للمتجر حيث اختبأ فيها عدة زبائن بينهم رضيع خلال الهجوم الإرهابي الذي دام لساعات طويلة. وأشار كازنوف إلى الصعوبات التي واجهها رجال الأمن أثناء التدخل بسبب التعقيدات الهندسية التي تميز المتجر.

وإضافة إلى السلطات الفرنسية، حضر العديد من ممثلي الديانة الإسلامية في فرنسا وعائلات يهودية ومنظمات وهيئات اجتماعية وأهلية. وقال إريك كوان، والد الشاب يوهان الذي قتل على يد كوليبالي: "من المهم جدا أن نبين بأننا لسنا خائفين وأن الحياة لا بد أن تستمر بالرغم من أنها أصبحت صعبة بالنسبة لنا".

من جهته، صرح لوران ميمون، أحد مسؤولي المتجر، "أن رغم المعاناة الكبيرة التي خلفها الهجوم الإرهابي، إلا أنه ينبغي إعادة فتح المتجر لإثبات أن الحياة أقوى من الوحشية والبربرية".

وتم تجديد المتجر بالكامل وزين بألوان جديدة لمحو آثار الهجوم المميت وزود بطاقم عمل جديد. أما الموظفون السابقون، بمن فيهم الفرنسي من أصل مالي لسانا باتيلي الذي أنقذ حياة العديد من الزبائن اليهود، فسيتم توزيعهم على متاجر يهودية أخرى في المستقبل القريب.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم