إسرائيل

نتانياهو يعد الناخبين الإسرائيليين بتكثيف الاستيطان ومنع قيام الدولة الفلسطينية

عشرات آلاف الإسرائيليين يهتفون "نتانياهو ارحل" أثناء تجمع في تل أبيب في 20150307
عشرات آلاف الإسرائيليين يهتفون "نتانياهو ارحل" أثناء تجمع في تل أبيب في 20150307 مهدي شبيل

في زيارة قام بها إلى حي استيطاني بالقدس الشرقية، وعد بنيامين نتانياهو الناخبين الإسرائيليين بتكثيف الاستيطان في القدس الشرقية المحتلة، وعدم السماح للفلسطينيين بإقامة عاصمتهم فيها، في حال فوزه بالانتخابات التشريعية التي ستجري الثلاثاء. وقال في حديث منفصل إنه لن تقام دولة فلسطينية ما دام رئيسا لوزراء إسرائيل.

إعلان

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو تمسكه بسياسة الاستيطان رغم التنديدات الدولية والقرارات الأممية، حيث وعد الإثنين بتكثيف الاستيطان في القدس الشرقية المحتلة في حال فوزه بالانتخابات التشريعية التي ستجري الثلاثاء، وذلك من أجل منع تقديم أي تنازلات للفلسطينيين في المستقبل.

وأصر نتانياهو في زيارة قام بها إلى حي هار حوما الاستيطاني (جبل أبو غنيم) أنه لن يسمح أبدا للفلسطينيين بإقامة عاصمة في الجزء الشرقي المحتل من المدينة المقدسة.

""سنواصل البناء في القدس

وقال "لن أسمح بحدوث ذلك. أنا وأصدقائي في الليكود سنحافظ على وحدة القدس".

وأضاف "سنواصل البناء في القدس وسنضيف الآلاف من الوحدات السكنية وبوجه كافة الضغوطات (الدولية)، وسنواصل تطوير عاصمتنا الأبدية".

احتلت إسرائيل القدس الشرقية في 1967 وضمتها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي الذي يعتبر الإستيطان الإسرائيلي في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعي وفقا للقانون الدولي.

وتعتبر إسرائيل القدس بشطريها عاصمتها "الأبدية والموحدة" بينما يرغب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية المحتلة منذ العام 1967 عاصمة لدولتهم القادمة.

وبدأ البناء في جبل أبو غنيم (هار حوما)، في العام 1997 خلال ولاية نتانياهو الأولى بعد اتفاق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأثار بناء المستوطنة احتجاجات فلسطينية عنيفة وأدى إلى تجميد السلطة الفلسطينية للاتصالات العالية المستوى مع إسرائيل.

وموقع المستوطنة القريب من مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة مثير للجدل على مشارف القدس الجنوبية لأنه سيؤثر على الأغلب على حدود الدولة الفلسطينية، بحسب خبراء.

نتنياهو يقول إن الدولة الفلسطينية لن تقام إذا بقى رئيسا للوزراء

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين إنه لن تقام دولة فلسطينية ما دام رئيسا لوزراء إسرائيل.
وردا على سؤال من موقع ان.آر.جي الإخباري الإسرائيلي عما إن كانت الدولة الفلسطينية لن تقام إذا ظل رئيسا للوزراء قال نتنياهو "فعلا".
ويبدو أن تصريحاته تهدف إلى حشد دعم الجناح اليميني عشية الانتخابات الإسرائيلية. وتظهر استطلاعات الرأي أن حزب ليكود الذي ينتمي له نتنياهو يتخلف عن ائتلاف الاتحاد الصهيوني المنتمي ليسار الوسط. وقال نتنياهو في الماضي انه يتصور اقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح في اطار اتفاق سلام دائم.

فرانس24 / أ ف ب/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم