فن

غجر يُعرضون كلوحات حية في متحف بالسويد!

أ ف ب

تحول متسولون من الغجر في جنوب السويد إلى أعمال فنية ، فأثار المعرض الجدل وانزعاج الزوار.

إعلان

لم يكن لوكا لاكاتوس (28 عاما) ومارسيلا شيريسي (26 عاما) يتوقعان أن يعرضا لمدة ساعتين في اليوم كـ"لوحات حية" في متحف للفن المعاصر تابع لإحدى بلديات السويد. وقدّم هذا العمل للوكا، الذي غادر قريته في شمال رومانيا، وصديقته، بعد أن كانا يتسولان في شوارع مالمو بجنوب السويد.

وقال لوكا لاكاتوس عن هذا العرض "إنه أفضل من أن تكون في الشارع. ففي الخارج البرد شديد والناس ليسوا طيبين مثل هؤلاء الذين نراهم هنا يأسفون لحالنا". وأضاف "لا حاجة هنا للكثير من الكلام".
تمكن لوكا وماسيلا من كسب أربعة أضعاف الكورونات القليلة التي كانوا يحصدونها يوميا (والتي تتراوح بين 3.25 و6.5 يورو)، مكتفيين بهذا العرض في متحف دافئ.

المعرض يسبب الضيق لبعض الزائرين
لزيارة هذا المعرض الفني، يجب العبور عبر ممر ضيق حيث ترسل الشاشات هذه الرسالة "اليوم لستم مجبرين على التبرع بالمال". ويجلس الرومانيان وجها لوجه وبصمت في قاعة شبه فارغة ألصقت على جدرانها بعض قصاصات الجرائد، وتعلوها موسيقى هادئة. 

ومن النادر أن يبقى الزوار داخل القاعة أكثر من بضعة ثواني. فتحدث أحدهم عن "إحساس بالضيق" وتابع "لم أتمكن من التركيز داخل القاعة". وصرح آخر "الفقر كان شديد القرب. فشعرت بالإزعاج".

مساءلة التسول
يرى أندرس كارلسون، المدير الفني لمجموعة "إنستوتات" التي أدارت المعرض، أن الهدف هو إثارة التساؤل بشأن ردود فعل الناس أمام المتسولين. وكانت ظاهرة التسول نادرة في السويد قبل تدفق الغجر في السنوات الأخيرة.

لكن المعرض خلق الجدل. فيرى إيرلند كلدراس رئيس الجمعية التي تمثل الغجر السويدين في مالمو (وعددهم مئة ألف)، أنه توجد طرق أخرى للتطرق إلى أوضاع المهاجرين الرومانيين الصعبة. فيقترح مثلا تسليط الضوء أكثر على نشاط منظمات "جدية ومتجذرة في محيطها وتعمل يوميا في هذا المجال".

ونددت أصوات أخرى بإقامة هذا المعرض معتبرة أنه لا يفيد الزائر بأي معلومات حول الصعوبات التي يواجهها هؤلاء المواطنون المنتمون إلى الاتحاد الأوروبي أثناء محاولتهم إيجاد عمل أو مسكن لائق. فيقول آرون إسرائيلسون، رئيس تحرير مجلة يبيعها المشردون "المعرض لا يتناول حياتهم أو كيفية عيشهم حالة الفقر والبأس، بل يتناول شعورنا نحن تجاه التسول".

مها بن عبد العظيم
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم