إسرائيل

استطلاع رأي: الاتحاد الصهيوني والليكود يحققان نتائج متقاربة في الانتخابات الإسرائيلية

ناشطون من الاتحاد الصهيوني في مقر الحزب بتل أبيب
ناشطون من الاتحاد الصهيوني في مقر الحزب بتل أبيب أ ف ب

أفاد استطلاع رأي أن حزب الليكود، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، والاتحاد الصهيوني بزعامة العمالي إسحق هرتزوغ حصلا على عدد متقارب من المقاعد في الانتخابات التشريعية. وأصبحت "القائمة العربية" بحسب نفس الاستطلاع، القوة الثالثة في البرلمان.

إعلان

حصل حزب الليكود ومنافسه الرئيسي الاتحاد الصهيوني بزعامة العمالي إسحق هرتزوغ على عدد متقارب جدا من المقاعد في البرلمان الإسرائيلي في الانتخابات التشريعية التي أجريت اليوم، بحسب استطلاع رأي.

وبحسب هذا الاستطلاع، الذي نشرته القناتان التلفزيونيتان الأولى والعاشرة، فإن الليكود والاتحاد الصهيوني حصلا على 27 مقعدا لكل منهما من أصل 120 في البرلمان الإسرائيلي.

بينما أفاد استطلاع ثالث للقناة التلفزيونية الثانية إن الليكود يتقدم بفارق مقعد واحد على الاتحاد الصهيوني وأحرز 28 مقعدا في الكنيست.

وبلغت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات 65،7 بالمئة عند الساعة الثامنة مساء. وكانت هذه النسبة لم تتجاوز 63،9 بالمئة في نفس التوقيت من 2013، ما يفيد أن هذه الانتخابات شهدت إقبالا مقارنة مع الانتخابات الأخيرة.

"القائمة العربية" القوة الثالثة في البرلمان

أصبحت "القائمة العربية"، المشتركة المؤلفة من الأحزاب العربية الإسرائيلية القوة الثالثة في البرلمان الإسرائيلي، بحسب هذا الاستطلاع.

وحازت القائمة، بناء على هذا الاستطلاع، على 13 مقعدا بينما قال استطلاع القناة الأولى أنها حصلت على 12 مقعدا أي بفارق مقعد واحد.

نتانياهو يتحدث عن " انتصار عظيم"

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، عبر حسابه على موقع تويتر، إنه حقق "انتصارا عظيما" في هذه الانتخابات

وقال نتنياهو عبر تويتر "رغم كل الصعاب: انتصار عظيم لليكود.. انتصار عظيم للمعسكر القومي بقيادة ليكود.. انتصار عظيم لشعب إسرائيل."

هرتزوغ يؤكد أن النتائج تتيح له تشكيل حكومة مقبلة

أكد إسحق هرتزوغ، الذي يتزعم ائتلاف يسار الوسط "الاتحاد الصهيوني"، مساء الثلاثاء أن نتائج الانتخابات التشريعية تتيح له أن يكون رئيس الوزراء الإسرائيلي المقبل.

وقال هرتزوغ أمام أنصاره في تل أبيب "سأقوم بكل ما هو ممكن لتأليف حكومة اجتماعية حقيقية في إسرائيل".

عريقات يؤكد تكثيف الفلسطينيين لحملتهم الدبلوماسية

في أول رد فعل فلسطيني على هذه النتائج، أكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن الفلسطينيين سيقومون بتكثيف حملتهم الدبلوماسية.

وقال عريقات لوكالة الأنباء الفرنسية "واضح أن نتانياهو سيشكل الحكومة المقبلة، لذلك نقول بوضوح إننا سنسرع سعينا للتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية".

وأضاف "استمعنا جميعا لتصريحات نتانياهو أنه لن يسمح بإقامة دولة فلسطينية وسيستمر في الاستيطان"، موضحا أن "على المجتمع الدولي الآن أن يساند مسعى فلسطين كدولة تحت احتلال بالتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية والانضمام إلى المواثيق والمؤسسات الدولية الأخرى".

وأكد نتانياهو الاثنين قبل ساعات من انتهاء الحملة الانتخابية، في مقابلة صحافية، أنه لن يكون هناك دولة فلسطينية في حال فوزه بالانتخابات.

وبحسب عريقات، فإن "ما هدد به نتانياهو من قتل خيار الدولتين يدخل في خانة جرائم الحرب".

وأكد أن "خيارنا أن نستمر بتوجهنا لمحكمة لاهاي والانضمام لكل المنظمات الدولية لترسيخ الأسس القانونية الدولية لدولة فلسطين المحتلة".

 

بوعلام غبشي/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم