تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: أوغلو يعتبر مصافحة الأسد مثل مصافحة هتلر

رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو
رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو أ ف ب

عارض رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في خطابه الأسبوعي الذي ألقاه أمام نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، أي مفاوضات مع الرئيس السوري بشار الأسد، معتبرا مصافحته مثل مصافحة الزعيم النازي آدولف هتلر.

إعلان

في خطابه الأسبوعي أمام نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، عارض رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو الثلاثاء أي مفاوضات مع الرئيس السوري بشار الأسد أشار إليها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مؤكدا أن "مصافحة الأسد مثل مصافحة (الزعيم النازي أدولف) هتلر".

""لن يغفر لكم التاريخ ذلك أبدا

وقال داود أوغلو "اليوم وعلى الرغم من كل المجازر التي ارتكبها (...) إذا جلستم إلى الطاولة مع الأسد وصافحتموه فلن يغفر لكم التاريخ ذلك أبدا".

وأضاف "مصافحة الأسد مثل مصافحة هتلر أو (سلوبودان) ميلوشيفيتش أو حتى رادوفان كرادجيتش". ميلوشيفيتش وكرادجيتش كلاهما من القوميين الصرب وحوكما بتهمة ارتكاب جرائم حرب خلال الحرب في البوسنة.

وقال كيري في مقابلة بثتها شبكة "سي بي آس" الأمريكية السبت ردا على سؤال حول احتمال التفاوض مع الأسد، "حسنا، علينا أن نتفاوض في النهاية".

ولكن الخارجية الأمريكية قللت الاثنين من أهمية هذه التصريحات مؤكدة أن الرئيس السوري بشار الأسد لن يكون "أبدا" طرفا في مفاوضات السلام في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية جنيفر بساكي أن "الأسد بنفسه لن يكون أبدا" طرفا في أي مفاوضات و"لم يكن الوزير كيري يقصد ذلك".ورحب داود أوغلو بهذا التوضيح.

تستقبل تركيا وفق الأرقام الرسمية 1,7 مليون لاجىء سوري وهي أعلنت وقوفها إلى جانب المجموعات التي تقاتل النظام السوري.

والاثنين قال وزير الخارجية التركي جاووش أوغلو أن محاورة النظام السوري "لا طائل منها".

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.