قضاء

مصر تغير إجراءاتها المتعلقة بمنح تأشيرات الدخول للسياح

أرشيف

قررت مصر تغيير إجراءاتها المتعلقة بمنح التأشيرات للسياح، حيث ستوقف منح تأشيرات الدخول عند الوصول إلى سياح وافدين بمفردهم، بينما يعفى كل من يسافر ضمن مجموعات مع شركات سياحية. وتسعى مصر إلى إعادة جذب السياح بعد 4 سنوات من الاضطرابات التي ألحقت أضرارا كبيرة بالاقتصاد خاصة بقطاع السياحة.

إعلان

أعلنت المتحدثة باسم وزارة السياحة المصرية رشا العزايزي أن مصر قررت وقف منح تأشيرات الدخول عند الوصول إلى سياح وافدين بمفردهم، وهذا في خطوة تريد من وراءها مصر تعزيز أمن الحدود لكنها أثارت المخاوف من ضربها عائدات السياحة.

ووفق الإجراءات الجديدة التي سيبدأ العمل بها اعتبارا من 15 أيار/مايو، يعفى كل من يسافر ضمن مجموعات مع شركات سياحية من التأشيرة .

تراجع عائدات السياحة

وتسعى البلاد إلى إعادة جذب السياح بعد أربع سنوات من الاضطرابات ألحقت أضرارا كبيرة بالاقتصاد وضربت قطاع السياحة الذي كان مزدهرا، فيما تواجه مسلحين يستهدفون قوى الأمن.

وزار حوالى 10 ملايين سائح مصر في 2014، ما يشكل تراجعا هائلا مقارنة بـ15 مليونا زاروا البلاد في 2010 وجالوا في مواقعها الأثرية ومنتجعاتها على البحر الأحمر.

وأضافت العزايزي أن ما بين 5 و7% منهم أتوا بمفردهم.

وأوضحت أن "السبب أمني بالطبع" مؤكدة أن المجموعات التي تأتي عبر شركات سياحية يمكنها الحصول على تأشيرات في المطارات.

وأكد مصدر في الخارجية القرار، فيما أكد مصدر أمني أنه "ما زال حتى الآن تحت الدراسة".

وأوضح المصدر الأمني أن القرار "يلبي الغاية الأمنية، لكن نظرا إلى أن مصر دولة محفزة للسياحة، هناك خوف من التأثير السلبي لتعميم الفيزا المسبقة على كل الدول".

ولم يتعرض السياح بشكل عام للعنف المتقطع الذي أسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص في مصر منذ 2011 عام انطلاق ثورة شعبية أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

فقد قتل ثلاثة سياح من كوريا الجنوبية في 2014 في تفجير انتحاري في حافلة في منتجع طابا على الحدود الإسرائيلية.

واستهدفت أغلبية هجمات المسلحين منذ إطاحة الجيش بخلف مبارك، الرئيس الإسلامي محمد مرسي في 2013، عناصر الشرطة والجيش.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم