دبلوماسية

الإمارات تسحب سفيرها من ستوكهولم بعد تصريحات "مسيئة من وزيرة خارجية السويد"

وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم
وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم أ ف ب

استدعت الإمارات سفيرها في ستوكهولم على خلفية ما اعتبرته في بيان لها "تصريحات مسيئة من وزيرة خارجية السويد"، في إشارة إلى انتقادات الوزيرة للرياض بشأن وضع حقوق الإنسان في السعودية. واعتبر البيان تصريحات الوزيرة السويدية "لا تحترم الخصوصيات الدينية والثقافية للدول والمجتمعات".

إعلان

استدعت الإمارات سفيرها في السويد الأربعاء في اتساع للخلاف الدبلوماسي الذي تسبب به انتقاد السويد للسعودية.

ويأتي استدعاء السفير الإماراتي بعد أسبوع من استدعاء السعودية لسفيرها في السويد بسبب انتقادات وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم لسجل حقوق الإنسان والديمقراطية في السعودية أمام البرلمان السويدي.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان أنها استدعت سفيرها سلطان راشد الكيتوب "على خلفية التصريحات المسيئة من وزيرة خارجية السويد"، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

وقالت الوزارة إن تلك التصريحات "تنتهك مبدأ السيادة التي تقوم عليها العلاقات السوية بين الدول وتعد تدخلا في الشؤون الداخلية ولا تحترم الخصوصيات الدينية والثقافية للدول والمجتمعات"، بحسب الوكالة.

والأسبوع الماضي استدعت السعودية سفيرها في ستوكهولم بعدما وصفت تصريحات فالستروم حول حقوق الإنسان في المملكة بأنها "تدخل سافر" في شؤون البلاد.

وتعليقا على استدعاء الإمارات لسفيرها، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية إيريك بومان "نأسف لذلك بالطبع، فنحن نرتبط بعلاقات جيدة مع الإمارات العربية المتحدة ونريد أن نحافظ على هذه العلاقات ونطورها".

وأضاف، في تصريح لصحيفة "افتونبلادت" السويدية، "ولكن يجب أن نأخذ في الاعتبار أن السعودية والإمارات مرتبطتان بعلاقات قوية، ولذلك ربما يجب ألا نستخلص نتائج مبالغا فيها من هذا".

ومن المقرر أن تلتقي وزيرة الخارجية في وقت لاحق من هذا الأسبوع بعدد من قادة الأعمال القلقين بشان تأثيرات تدهور العلاقات بين السويد ودول الخليج.

 

فرانس 24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم