تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صربيا: توقيف رجال شرطة سابقين متورطين بإبادة آلاف المسلمين في البوسنة

صورة ملتقطة عن الشاشة لأحد المعتقلات الصربية التي تم جمع المسلمين فيها
صورة ملتقطة عن الشاشة لأحد المعتقلات الصربية التي تم جمع المسلمين فيها فرانس 24

أوقفت الشرطة الصربية الأربعاء سبعة رجال كانوا ينتمون لقوة خاصة تابعة لشرطة صرب البوسنة تورطوا في أعمال الإبادة التي راح ضحيتها 8 آلاف مسلم بوسني في مجزرة سربرنيتشا في 1995. وتبحث السلطات أيضا عن أشخاص آخرين تشتبه في وجودهم في دول مجاورة.

إعلان

أعلن المدعي المكلف بجرائم الحرب أن الشرطة الصربية أوقفت اليوم الأربعاء سبعة رجال متهمين بالتورط في قتل ثمانية آلاف مسلم بوسني في مجزرة ارتكبتها قوات صرب البوسنة في سربرنيتشا في 1995 شرق هذه الجمهورية السابقة في يوغوسلافيا.

وقال المدعي في بيان إن الرجال السبعة الذي عرف عنهم بالأحرف الأولى لأسمائهم كانوا ينتمون إلى قوة خاصة تابعة لشرطة صرب البوسنة.

وتابع أنهم متهمون بارتكاب "جرائم حرب ضد المدنيين"، وخصوصا قتل ألف مسلم في كرافيكا في منطقة سربرنيتشا في تموز/ يوليو 1995.

كما تبحث النيابة عن أشخاص آخرين تشتبه في وجودهم في دول مجاورة بحسب البيان.

وفي 1995، قام صرب بوسنيون بعد السيطرة على سربرنيتشا، التي كانت آنذاك تحت حماية الأمم المتحدة، بتصفية حوالي 8000 رجل وفتى مسلمين في غضون أيام.

واعتبرت المحكمة الجزائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة وأعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة، محكمة العدل الدولية، هذه الأحداث أعمال إبادة.

  

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن