تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تعلن مراجعة دعمها الدبلوماسي لإسرائيل على خلفية تصريحات نتانياهو

بنيامين نتانياهو
بنيامين نتانياهو أ ف ب (أرشيف)

في رد غير معتاد لواشنطن على تصريحات نتانياهو بشأن قيام دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل، أعلن البيت الأبيض أنه يعتزم "إعادة تقييم" دعمه الدبلوماسي لإسرائيل في الأمم المتحدة. وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض أن عدم التزام تل أبيب بحل الدولتين "يعني أن علينا إعادة تقييم موقفنا".

إعلان

أعلن البيت الأبيض الخميس أنه يعتزم "إعادة تقييم" دعمه الدبلوماسي لإسرائيل في الأمم المتحدة بعد تشكيك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بحل الدولتين الذي يشكل إحدى ركائز السياسة الأمريكية لحل النزاع في الشرق الأوسط..

وأي تغيير محتمل في موقف واشنطن في مجلس الأمن الدولي حيث كانت إسرائيل تعتمد تاريخيا على دعم أمريكي ثابت، قد يسمح بتبني قرار إقامة دولتين على طول حدود ما قبل 1967.

وأعلن جوش أرنست المتحدث باسم الرئيس باراك أوباما أن "الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة في الأمم المتحدة تستند إلى فكرة أن حل الدولتين هو النتيجة الأفضل".

وأضاف "الآن قال حليفنا (إسرائيل) إنه لم يعد ملتزما بهذا الحل. هذا يعني أن علينا إعادة تقييم موقفنا بهذا الشأن، وهذا ما سنفعله"، موضحا أنه لم يتخذ أي قرار بعد.

والالتزام حيال حل الدولتين "يشكل ركيزة السياسة الأمريكية في هذه المنطقة"، بحسب أرنست الذي اعتبر أن القرارات السياسية للولايات المتحدة في مختلف الهيئات المتعددة الأطراف وبينها الأمم المتحدة ستعاد دراستها.

أوباما يهنئ نتانياهو

اتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس هاتفيا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لتهنئته بفوزه في الانتخابات التشريعية التي جرت الثلاثاء في ختام حملة انتخابية أطلق خلالها نتانياهو مواقف متشددة أدت إلى توتر العلاقات بين الحليفين.

وقال البيت الأبيض إن أوباما "تحدث مع رئيس الوزراء نتانياهو لتهنئته على فوز حزبه"، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي شدد على أهمية "الشراكة العميقة والدائمة" القائمة بين البلدين.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.