اليمن

اشتباكات في مطار عدن توقع قتلى وتوقف حركة الملاحة الجوية

ميليشيات تابعة للحكومة قرب أسوار مطار عدن 21 كانون الثاني/يناير
ميليشيات تابعة للحكومة قرب أسوار مطار عدن 21 كانون الثاني/يناير أ ف ب/أرشيف

أدت اشتباكات دارت في محيط مطار عدن بين قوات تابعة للحوثيين ومقاتلين موالين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إلى سقوط 5 قتلى وتوقف حركة الملاحة في المطار.

إعلان

أدت الاشتباكات بين قوات الأمن الخاصة المحسوبة على الحوثيين ومقاتلين موالين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في محيط مطار عدن الدولي (جنوب) إلى سقوط ما لا يقل عن خمسة قتلى و13 جريحا، وفق حصيلة أولية من مصادر أمنية.

والاشتباكات التي اندلعت ليلا في محيط المطار انتشرت قبل الظهر ووصلت إلى داخل حرمه وهي تدور بين قوات الأمن الخاصة بقيادة العميد عبد الحافظ السقاف واللجان الشعبية الموالية للرئيس هادي.

وعلقت حركة الملاحة الجوية في مطار عدن كبرى مدن جنوب اليمن الخميس بسبب أعمال العنف الجارية في محيطه بين وحدات خاصة محسوبة على الحوثيين ومقاتلين موالين للرئيس عبدربه منصور هادي، على ما أفاد مصدر ملاحي.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس "توقفت حركة الملاحة بسبب الاشتباكات الجارية في محيط المطار حيث ألغيت الرحلات" فيما تجري اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن الخاصة المحسوبة على الحوثيين واللجان الشعبية الموالية للرئيس.

وتشهد عدن توترا كبيرا بين قوات الأمن الخاصة واللجان الشعبية على خلفية رفض قائد هذه القوات العميد عبد الحافظ السقاف قرارا جمهوريا قضى بإقالته.

وقال مسافرون توجهوا باكرا في الصباح إلى المطار لفرانس برس إنهم اضطروا إلى العودة بسبب المعارك التي اندلعت خلال الليل.

وقال أحدهم "لم يكن بوسعي التقدم كان مسلحون يسيطرون على جميع الطرق المؤدية إلى المطار".

واندلعت المعارك بعد انتشار وحدات من قوات الأمن الخاصة على عدد من محاور الطرقات بما في ذلك قرب المطار، ورد مسلحو اللجان الشعبية التي شكلت خصوصا من أفراد القبائل للتصدي سابقا لتنظيم القاعدة في الجنوب، ما أدى إلى مواجهات قي عدد من أحياء المدينة.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم