إرهاب

مجلس الأمن يدين بشدة "الهجوم الإرهابي" على متحف باردو في تونس

أ ف ب

دان مجلس الأمن الدولي بالاجماع "الهجوم الإرهابي" الذي نفذه مسلحان تونسيان في متحف باردو في تونس الأربعاء وراح ضحيته 19 شخصا بينهم 17 سائحا أجنبيا. وقال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في تعليق على الهجوم، إن "تونس مهيأة للدفاع عن نفسها"، و"تعول على ذاتها وأبنائها" في القضاء على الإرهاب. وأكد "حزم تونس في إشهار الحرب على الإرهابيين وتصفيتهم".

إعلان

دانت الدول الـ 15 في مجلس الأمن الدولي بالاجماع "الهجوم الإرهابي" الذي نفذه مسلحان تونسيان في متحف باردو في تونس الأربعاء وأسفر عن مقتل 19 شخصا بينهم 17 سائحا أجنبيا، وجرح 44 آخرين.

وقالت الدول في بيان صدر بالاجماع إنها "تقدم أحر التعازي الى عائلات ضحايا هذا العمل الشنيع وإلى الحكومة التونسية وبقية الحكومات التي قتل رعايا لها في هذا الاعتداء".

وشدد المجلس على ضرورة تقديم "منفذي هذه الأعمال الإرهابية التي لا توصف ومموليها" إلى العدالة، مطالبا "جميع الدول بالتعاون الحثيث" مع السلطات التونسية تحقيقا لهذه الغاية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ندد في وقت سابق "بأشد عبارات الإدانة" الهجوم، معربا عن تضامنه مع تونس.

وقال فرحان حق المتحدث المساعد للأمم المتحدة إن بان "يدين بأشد العبارات هذا الهجوم" ويوجه "أصدق تعازيه إلى أسر ضحايا هذا العمل المؤسف".

وأضاف أن الأمين العام "يعبر أيضا عن تضامنه مع الشعب التونسي والسلطات التونسية".

ودانت دول السعودية والجزائر والإمارات وفرنسا من جهتها هذا الهجوم الإرهابي الذي ضرب تونس

 

السبسي: تونس مهيأة للدفاع عن نفسها، وتعول على ذاتها وأبنائها

اعتبر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، في تعليق له على فرانس 24 على الاعتداء الإرهابي الذي استهدف بلاده، أن "تونس مهيأة للدفاع عن نفسها"، و"تعول على ذاتها وأبنائها" في القضاء على الإرهاب. وأكد "حزم تونس في إشهار الحرب على الإرهابيين وتصفيتهم"

it
الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يدعو إلى التعبئة الشاملة

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم