إرهاب

مقاتلو "بوكو حرام" يقتلون نساءهم حتى لا يتزوجن من "الكفار"

الصورة من فيديو دعائي لجماعة "بوكو حرام"
الصورة من فيديو دعائي لجماعة "بوكو حرام" أ ف ب/ أرشيف

قام مقاتلو جماعة "بوكو حرام" بقتل نسائهم (اللاتي أرغمن على الزواج منهم) قبل استعادة القوات النيجيرية لمدينة باما التي كانوا يسيطرون عليها. وقال شهود إن عمليات القتل هذه كانت بغرض ألا يتزوجن يوما من "كفار". وقد أرغمت الجماعة هؤلاء النساء على "الزواج" من مقاتليها بعدما احتلوا المدينة في أيلول/سبتمبر 2014.

إعلان

عمد مقاتلون إسلاميون ينتمون إلى جماعة "بوكو حرام" إلى قتل عشرات النساء من "أزواجهن" (اللواتي أرغمن على الزواج منهم) قبل استعادة القوات الحكومية مدينة باما في شمال شرق نيجيريا، لتجنب وقوعهن في أيدي "الكفار"، كما ذكر شهود الخميس.

وقال خمسة شهود إن الإسلاميين الذين هربوا من تقدم الجيش الذي أعلن الاثنين أنه استعاد مدينة باما كانوا يتخوفون من أن يتعرضوا للقتل أو الانفصال عن نسائهم. وعمدوا إلى قتلهن حتى لا يتزوجن من غير مسلمين.

وأوضحت شريفاتو باكورا (39 عاما) أن "الإرهابيين قالوا إنهم لا يريدون أن تتزوج نساؤهم من كفار".

وأضافت هذه الأم لثلاثة أولاد والتي تقاطعت شهادتها مع شهادات أخرى، أن المقاتلين الإسلاميين تبلغوا بالهجوم على باما أحد معاقلهم في ولاية بورنو، عندئذ قرر المتمردون الفرار إلى غووزا القريبة، قبل وصول الجنود. لكنهم قبل أن يفروا "قتلوا نساءهم حتى لا يتمكن أحد من الزواج منهن"، كما أضافت باكورا.

وخسرت هذه المرأة زوجها الذي قتله الإسلاميون قبل أربعة اشهر، لكنها لم ترغم على "الزواج" من مقاتل لأنها كانت حاملا.

وقد أرغمت "بوكو حرام" عشرات النساء من باما على "الزواج" من مقاتلين بعدما احتلوا المدينة في أيلول/سبتمبر 2014.

وأوضح الشهود الذين وضعوا تحت حماية الجنود في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو، أن مجزرة النساء بدأت قبل عشرة أيام من استعادة باما.

ويعتبر متشددو "بوكو حرام" أنهم "إذا ما قتلوا نساءهم، فسيبقين طاهرات حتى يصعدن إلى السماء حيث يلتئم الشمل".

وقال عبدا قاسم العضو في مجموعة للدفاع الذاتي الذي شارك في استعادة باما، إنه رأى "عشرات من جثث النساء".

وطرح شهود آخرون أرقاما مماثلة، لكن لم يكن ممكنا التحقق من هذه الحصيلة على الفور.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم