إرهاب

العثور على أكثر من مئة جثة في مدينة نيجيرية استعيدت من "بوكو حرام"

أرشيف

عثر الجيش التشادي على نحو مئة جثة، بعضها مقطوعة الرأس، متناثرة تحت جسر يقع على طريق الخروج من مدينة دماساك القريبة من النيجر، والتي استعادها الجيشان التشادي والنيجري من إسلاميي "بوكو حرام" في التاسع من الشهر الجاري.

إعلان

"نحو مئة جثة" عثر عليها الجيش التشادي في شمال شرق نيجيريا، وتحديدا في مدينة دماساك القريبة من النيجر والتي استعادها الجيشان التشادي والنيجري من إسلاميي "بوكو حرام" في التاسع من الجاري.

وقال الكولونيل عظيم برماندوا أغونا الذي توجه إلى المكان بعدما عثر جنوده على الجثث أن هناك "نحو مئة جثة متناثرة تحت جسر" يقع على طريق الخروج من مدينة دماساك.

وأضاف أن العديد من الجثث كانت مقطوعة الرأس لكنه تدارك أن "معظمها قتل أصحابها بالرصاص"

وتابع أن "هذه المجزرة وقعت قبل شهر أو شهرين وهي صنيعة بوكو حرام".

وشن الجيشان النيجري والتشادي في الثامن من أذار/مارس هجوما مشتركا بريا وجويا في نيجيريا ضد بوكو حرام. وتمكنا خصوصا من استعادة دماساك، وفق مصدر أمني تشادي.

وأوضح المصدر أن الخسائر البشرية كانت جسيمة، إذ قتل نحو مئتين من المقاتلين المتطرفين فيما خسر الجيش التشادي عشرة من جنوده وأصيب عشرون آخرون.

وهدفت هذه العملية العسكرية إلى "تدمير" قواعد بوكو حرام القريبة من النيجر.

وكان إسلاميو بوكو حرام استولوا على دماساك في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت بعدما قتلوا خمسين من سكانها وأجبروا نحو ثلاثة آلاف آخرين على الفرار، وفق المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم