فرنسا

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف يحض اليهود على عدم مغادرة بلاده

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف
وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أ ف ب (أرشيف)

حض وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الخميس اليهود على "عدم مغادرة فرنسا" لأن "فرنسا بحاجة ليهود فرنسا"، وذلك خلال حفل تكريم لسبعة عسكريين يهود قتلهم في 19 آذار/مارس 2012 الجهادي محمد مراح.

إعلان

دعا وزير داخلية فرنسا برنار كازنوف أمس الخميس اليهود إلى "عدم مغادرة فرنسا" لأن "فرنسا بحاجة ليهود فرنسا"، خلال حفل تكريمي لضحايا هجوم نفذه محمد مراح في 2012، ساركوزي الذي كان حاضرا قال من جهته، إن فرنسا لن تكون فرنسا بدون اليهودية.

وقال كازنوف في تولوز أمام 1500 شخص حضروا الاحتفال لتكريم الضحايا الذين سقطوا في تولوز وفي مونتوبان إن "فرنسا بحاجة لجميع أبنائها وهي بحاجة ليهود فرنسا (...) وهي تعلم تماما أنكم إذا غادرتم فإن فرنسا لا تعود فرنسا".

وأضاف "لا ننوي الخضوع للخوف الذي يريد الإرهابيون زرعه وسنبقى واقفين".

من ناحيته وفي نفس المناسبة، قال الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي الذي يترأس حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية (يمين، معارضة) مخاطبا اليهود "أنتم تنتمون إلى تاريخ فرنسا وقيمها وقوتها: فرنسا لن تكون فرنسا بدون اليهودية ويهود فرنسا".

وأضاف ساركوزي أن "الرحيل، مغادرة فرنسا ستقدم نصرا غير مقبول للقتلة. من خلالكم، تعرضت فرنسا للاعتداء وإذا غادرتم فإن فرنسا هي التي ستركع".

وتعيش في فرنسا أكبر جالية يهودية في أوروبا يقدر عدد أفرادها بـ550 ألف نسمة. وفي العام 2014 كانت أول بلد للهجرة إلى إسرائيل مع رحيل أكثر من 6600 يهودي.

 

فرانس24 / أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم