تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السنغال

السنغال: المعارضة تختار كريم واد مرشحها للانتخابات الرئاسية رغم متابعته قضائيا

أ ف ب
1 دَقيقةً

اختار مؤتمر الحزب الديمقراطي السنغالي، المعارض كريم واد، ابن الرئيس السنغالي السابق، مرشحا له في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها قبل عام 2017، وذلك رغم متابعته قضائيا بتهم متعلقة بالرشوة، وقد يصدر حكما بسجنه 7 سنوات.

إعلان

اختارت المعارضة السنغالية ممثلة في مؤتمر الحزب الديمقراطي السبت كريم واد مرشحا له في الانتخابات الرئاسية القادمة رغم أن محكمة تستعد لإصدار حكم في اتهامات بالفساد قد تلقي به في غياهب السجن سبع سنوات.

وكان واد وزيرا قويا عندما كان والده عبد الله واد رئيسا للبلاد.

ويزيد قرار مؤتمر الحزب الديمقراطي السنغالي المخاطر قبل الحكم المتوقع صدوره يوم الإثنين حيث يسعى الإدعاء للحصول على حكم ضده بالسجن سبع سنوات.

وحصل واد -المحتجز منذ أبريل نيسان 2013- على 257 صوتا من بين 268 شخصا أدلوا بأصواتهم في مؤتمر الحزب رغم أنه ليس من المقرر أن تجرى الانتخابات القادمة قبل عام 2017.

وقال المحلل السياسي باباكار جوستين نيداي "اختيار كريم واد ما هو إلا وسيلة لمحاولة التأثير على الحكم (الذي ستصدره المحكمة)."

وتولى عبد الله واد حكم السنغال في الفترة من 2000 إلى 2012  قبل أن يهزمه ماكي سال في انتخابات شهدت منافسة شديدة. وقال سال يوم الثلاثاء إنه لن يسمح باضطرابات في السنغال التي رسخت نفسها كواحدة من أكثر الديمقراطيات استقرارا في أفريقيا. 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.