تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفغانستان: مسلحون يعتدون على حافلة ويقتلون 13 راكبا بالقرب من كابول

أ ف ب/ أرشيف

أفاد مسؤولون محليون في ولاية ورداك بالقرب من العاصمة الأفغانية كابول أن مسلحين قتلوا 13 شخصا كانوا على متن حافلة ليل الاثنين. وأوضح نائب حاكم ولاية غزنة المجاورة، أن المسلحين "قاموا بانتقاء" ضحاياهم من بين الركاب.

إعلان

قتل 13 راكبا كانوا على متن حافلة متوجهة إلى جنوب أفغانستان بيد مسلحين ليل الاثنين الثلاثاء في ولاية ورداك بالقرب من العاصمة كابول، حسب ما أعلن مسؤولون محليون.

وقال عطا الله خوجياني، المتحدث باسم حاكم الولاية، لوكالة الأنباء الفرنسية "عند الساعة 1,00 صباحا، فتحت مجموعة من المسلحين النار على ركاب حافلة في ولاية ورداك فقتلت 13 شخصا بينهم امرأة".
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم غير أن منطقة سيد أباد حيث وقعت العملية تشهد نشاطا كثيفا لحركة طالبان.

وأكد محمد علي نائب حاكم ولاية غزنة المجاورة مقتل 13 مدنيا موضحا، أن المسلحين "اختاروا" ضحاياهم من بين ركاب الباص قبل قتلهم "واحدا واحدا".

وبحسب المصدر ذاته كان المحققون يعملون صباح الثلاثاء على التثبت مما إذا كان الضحايا ينتمون إلى أقلية إتنية أو دينية مثل الشيعة من إتنية الهزارة، وهي أقلية تتعرض في الآونة الأخيرة لأعمال عنف طائفية ينفذها متطرفون من السنة.

وقام مسلحون ملثمون في 24 شباط/فبراير بخطف ثلاثين شيعيا من الهزارة الذين يمكن التعرف عليهم من ملامحهم الأسيوية، كانوا في حافلة بوسط أفغانستان.

كما هاجم مجهولون في 7 آذار/مارس مسجدا للصوفيين في كابول، المجموعة التي نادرا ما تستهدف بهجمات، ما أدى إلى سقوط ستة قتلى على الأقل بينهم الزعيم الروحي للطائفة الصوفية في العاصمة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.