تونس

تونس: إرجاء إعادة فتح متحف "باردو" أمام الجمهور "لأسباب أمنية"

متحف باردو
متحف باردو أ ف ب

أعلنت مسؤولة الإعلام في متحف "باردو"، الذي استهدفته عملية إرهابية الأسبوع الماضي، إرجاء إعادة فتح المتحف. وأوضحت أن القرار كان لوزارة الداخلية، التي اعتبرت أنه "من غير الممكن استقبال عدد كبير من الزوار لأسباب أمنية".

إعلان

أعلنت مسؤولة الإعلام في متحف "باردو" حنان صرارفي أن إعادة فتح المتحف أمام الجمهور المقررة الثلاثاء أرجئت إلى موعد غير محدد "لأسباب أمنية".

وقالت صرارفي "لقد تفاجأنا في اللحظة الأخيرة، لكن وزارة الداخلية ترى أنه من غير الممكن استقبال عدد كبير من الزوار وذلك لأسباب أمنية"، مؤكدة في المقابل إجراء "حفل رسمي" بعد الظهر في المتحف.

وقالت "ليس لدينا موعد" لإعادة فتح المتحف للعموم مشيرة إلى أن "وزارتي الداخلية والثقافة قررتا أن حفلا رسميا سيقام بعد ظهر اليوم لوسائل الإعلام والشخصيات العامة...أما بالنسبة للجمهور فما زال الوقت مبكرا".

وسيتضمن المهرجان الرسمي بعد ظهر الثلاثاء حفلة موسيقية للفرقة الوطنية وتكريما جديدا لذكرى الضحايا.

ومن المتوقع كذلك تنظيم عدة تجمعات ولاسيما مسيرة إلى المتحف بمناسبة انعقاد المنتدى الاجتماعي العالمي الذي يشارك فيه آلاف الأجانب حتى السبت المقبل.

وكانت السلطات التونسية أعلنت في عطلة نهاية الأسبوع إعادة فتح متحف "باردو" الثلاثاء بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل عشرين سائحا إضافة إلى شرطي تونسي في 18 آذار/مارس وتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتلا هذا الإعلان جدل حول "ثغرات" أمنية في حماية منطقة المتحف، وهو ما حمل رئيس الحكومة الحبيب الصيد على إقالة مسؤولين أمنيين بينهم قائدا الشرطة في تونس ومتحف "باردو".

والهجوم على متحف "باردو"، الذي طرح المخاطر المحدقة بالقطاع السياحي الذي يعتبر حيويا بالنسبة للاقتصاد التونسي، هو أول عملية تستهدف أجانب في تونس منذ الهجوم على كنيس الغريبة في جربة عام 2002، وهو أول هجوم يتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".
 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم