اليمن

تضارب الأنباء حول مغادرة الرئيس اليمني البلاد والحوثيون يسيطرون على قاعدة جوية إستراتيجية

أ ف ب / أرشيف

تضاربت الأنباء صباح الأربعاء حول مغادرة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي البلاد بعد الإعلان عن سيطرة المسلحين الحوثيين على قاعدة العند الجوية الإستراتيجية، الواقعة شمالي مدينة عدن التي تحصن فيها هادي.

إعلان

تضاربت الأنباء حول مغادرة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي البلاد بعد إعلان مصدر عسكري أن المسلحين الحوثيين سيطروا على قاعدة العند الجوية الإستراتيجية الواقعة في محافظة لحج الجنوبية، إلى الشمال من مدينة عدن التي تحصن فيها هادي.

وقال مصدر أمني في الرئاسة اليمنية إن الرئيس عبد ربه منصور هادي غادر عدن إلى خارج البلاد، مشيرا إلى أنه "غادر على متن مروحية من قصر المعاشيق الرئاسي". لكن مصدر قريب من الرئيس صرح بعيد ذلك أن الأخير لم يغادر اليمن بل نقل إلى "مكان آمن في عدن". وقال المصدر طالبا عدم الكشف عن اسمه إن هادي "انتقل إلى مكان آمن في عدن ولم يغادر البلاد"ِ

للمزيد: من هم الحوثيون وما هي مطالبهم؟

وقال المصدر إن المسلحين الحوثيين "تمكنوا من السيطرة على القاعدة بعد اشتباكات محدودة". كما ذكر أن الحوثيين "باتوا على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من مدينة الحوطة عاصمة لحج"، أي على بعد حوالى 30 كيلومترا فقط من مدينة عدن.

وأجلت الولايات المتحدة قبل أيام العشرات من عناصر القوات الخاصة الذين كانت تنشرهم في هذه القاعدة. وبات الحوثيون يضيقون الخناق بشكل كبير على مدينة عدن التي أعلنها الرئيس هادي عاصمة مؤقتة للبلاد بسبب سيطرة الحوثيين على صنعاء واستلامهم زمام السلطة فيها بشكل كامل في شباط/ فبراير الماضي.

ويسيطر الحوثيون على مناطق في تعز، المدينة الكبيرة شمال عدن، وعلى مناطق في الضالع ولحج المحيطتين بعدن. كما "بدأت أفواج من الحوثيين تتوافد إلى ميناء المخاء" المطل على باب المندب غرب عدن.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم